اخر الأخبارتقارير

فيديو وصور| شيخ أزهري يرد على شائعات عدم مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية

ألتقت عدسة ” الفيومية “، بعدد من الأئمة والدعاه الأزهريين، أثناء إدلاء أصواتهم فى الانتخابات الرئاسية لعام 2018، بين مرشحين هما عبد الفتاح السيسى وموسى مصطفى موسى، أمام لجان ” 1،2″، بمدرسة البنات بمركز أبشواي، وجاء اللقاء  بعدد تردد شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي، ضد الأزهر وأنهم ممتنعين عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية، وفي سطور نقدم لكم أبرز ما تناولناه اليوم فى اللقاء الأزهري:

رفعت عبد الواحد محمد- كبير أئمة بإدارة أبشواى، يقول: أحنا مع مصر قلباً وقالباً، ومع الرئيس القادم، جينا نقول للمواطنين لابد من المشاركة فى الانتخابات الرئاسية مشاركة إيجابية فعالة، وذلك من أجل تقدم البلد والإزدهار حتى تصبح مصر أفضل.

مؤكداً أن الصوت أمان، ويجب الحث على المشاركة لرفع قضايا الشقاء، ويوجد تحول كبير وواضح فى التغيير،  وجدنا الأمن والأمان التي هى نعم من الله “عز وجل”.

ويشير، يوجد إقبال كثيف جداً من قبل دور الأزهر فى الانتخابات الرئاسية وهذا واضح للجميع، وهى صورة جميلة ومشرفة للغاية.

ويضيف كبير الأئمة، قمنا الفترة الماضية بدعوات توعوية لحث المواطنين والأزهريون، وأعطينا دروس داخل المساجد  فى خطبة الجمعة، والشوارع، بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية حتى بدأ بالفعل نرى مردود إيجابي واقتنعوا تماماً بما قمنا بقوله لهم أثناء الدعوات التوعوية، والأمر واضح داخل وأمام لجان الانتخابات، لابد من  النزول والمشاركة فى الأنتخابات الرئاسية لأن أصواتنا أمانة.

أحمد صابر السيد – إمام مسجد عزام بمركز أبشواي، يقول: قمنا بدعوة المواطنين يوم الجمعة الماضية بالمشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، حتى نرتقي بحال الدولة والبلد للأفضل.

المشاركة في الانتخابات الرئاسية:

ويؤكد: المواطنين والأزهريين نزلوا شاركوا في الانتخابات الرئاسية منذ أول يوم ولكن يشاركون على مراحل ويرجع السبب أنهم ملتزمون بعهود وسنرى الإقبال الكثيف من قبل الأزهريين في اليومين الباقيين من الانتخابات، نزلنا وشاركنا لأننا نرى تقدم في الدولة ورخاء عظيم.

شائعات كاذبة:

ويؤكد الشيخ: أن كل مايقال عن الأزهر أنهم لن يشاركوا في الانتخابات الرئاسية المقبلة فهو مجرد شائعات مغرضة ليس لها أي أساس من الصحة.

فالأزهر بكل مؤسساتة وقياداته ومشيخة ووزير الأوقاف، ومفتي الجمهورية كانوا أول الفائزين بإدلاء أصواتهم فى الانتخابات الرئاسية، أما المواطنين وأمام جميع وسائل التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام حتى يبطلوا الفتنة الضاحضة، وأيضاً الشائعات التي تردد أن الأزهر لن يشاركوا في الانتخابات الرئاسية الحالية على الإطلاق.

أزهرى يوجه رسالة للمواطنين:

نقول للعالم بأكمله أن رجال الأزهر بكل أطيافه وفئاته سيخرجون ليشاركون في كل أيام الانتخابات الرئاسية حتى الانتهاء منها .

وتابع: شاركنا في الانتخابات وحثينا على المشاركة لأننا وجدنا تقدم في الدولة ومشروعات عظيمة تتم للأجيال القادمة، رغم غلاء الأسعار الذي فرض على الدولة ورئيسها.

وفي النهاية أحث كل المواطنين أن ينزلوا ويشاركوا في الانتخابات الرئاسية حتى تنتصر الدولة أمام أعدائها، وأمام المؤامرات الخارجية والداخلية وفي كل مكان، وندعوا الله عز وجل أن يعم الخير على سائر المواطنين في مصر بالأمن والأمان والسلامة والإسلام.

 

الانتخابات الرئاسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى