اخر الأخبارتقارير

صور| بكاء وصمود أثناء تشييع شهيدي انفجار موكب مدير أمن الإسكندرية

شيع المئات من الأهالي والقيادات الأمنية وزملاء شهيدي حادث الانفجار، الذي استهدف أمس السبت، موكب مدير أمن الإسكندرية، بعد أداء صلاة الجنازة عليه، ظهر اليوم، بمسجد القائد إبراهيم.

واتشحت رزقة فؤاد، زوجة الشهيد علي جلال، بالسواد، مفترشة سلالم مسجد القائد إبراهيم، محاوِلة الصمود، والظهور بقوة أمام الجميع، مشددة أن زوجها شهيدًا، ولن تقبل فيه العزاء، إلا بعد القصاص من قاتليه، وحقه سيعود مع كل قطرة دم تسقط من إرهابي، وحينها ستقبل التعازي، أما الآن فهو وقت “الزغاريد” للشهيد.

وأقامت مديرية أمن الإسكندرية، جنازة عسكرية للشهيدين علي جلال شبانة، أمين شرطة وسائق سيارة حراسة مدير الأمن، وعبد الله محمد عبد الله، من طاقم الحراسة، قبل توديعهما إلى مثواهما الأخير بمقابر أبو النور بالضاهرية، في منطقة العامرية، بالنسببة للأول، ومقابر قرية أسطال بمركز سمالوط، غرب محافظة المنيا.

وشارك في الجنازة، اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، مساعد وزير الداخلية، والدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، وعددًا من القيادات الأمنية ووالد ونجل علي جلال، وأسرة عبدالله محمد.

كما شارك الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، ومجلس الجامعة بالكامل في الجنازة، بعد إعلانهم وقف اجتماع المجلس لمدة ساعة كاملة، لأداء الواجب وإدانة الأعمال الإرهابية، ودعم جهود الدولة لاستكمال خطط التنمية.

ولقي علي جلال، أمين شرطة وسائق سيارة حراسة مدير الأمن، مصرعه، أمس السبت، إثر انفجار سيارة مفخخة، استهدفت موكب اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، أثناء مرورها بشارع المعسكر الروماني في منطقة رشدي، وأصيب 4 من طاقم الحراسة، بينما توفي عبدالله محمد عبد الله، بمستشفى مصطفى كامل العسكري، عقب نقله لتلقي العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى