أخر الأخباربيانات و تصريحات

صناعة الأعلاف.. ندوة تثقيفية بكلية التجارة بالأزهر

نظمت إدارة كلية التجارة بنات بجامعة الأزهر بأسيوط بالتعاون مع كلية الزراعة بفرع الجامعة، ندوة بعنوان “صناعة الأعلاف ” في إطار مشروع فكرتي الذي يهدف لتمويل المشروعات الصغيرة وتمويلها.

افتتح الندوة الدكتورة خلود حسام حسانين، عميدة كلية التجارة بجامعة الأزهر بأسيوط، موضحة الهدف من الندوة وهو تثقيف وتأهيل الطالبات لمجالات سوق العمل، مشيرة إلي أنها تاتي في إطار مشروع فكرتي وهى مبادرة تهدف إلى تمويل المشروعات متناهية الصغر باﻻضافة إلى تسويقها من خلال معرض الكلية.

موضحة أن هذه الندوة جاءت بناء على رغبة الطالبات في معرفة كيف يمكن الدخول في مشروعات متناهية الصغر، خاصة بتربية الطيور والاغنام والمواشي مع خفض التكلفة من خلال صناعة الأعلاف بتكلفة أقل من مثيلتها الذي يتم شراؤها ومن هذه الرغبة جاءت عنوان الندوة.

وأوضح الدكتور أحمد يوسف، مدير إدارة مركز المنتجات الزراعية وبحوثها، للطالبات الحضور كيف يتم تربية الطيور، محددا نسب الخامات التي تصنع منها الأعلاف غنية البروتين والفسفور والكيبوهيدرات الأملاح المعدنية، مشيراً إلى الخامات المستخدمة في مشروع تصنيع الأعلاف، وهي تتمثل في الحاصلات الزراعية التى تدخل في صناعة الأعلاف الذرة الصفراء والبيضاء، وفول الصويا، وتتوقف القيمة الغذائية للعلف طبقا لنسب الوزن لمكوناته من ذرة صفراء، وفول صويا، وقشر سمكو لحوم ودماء مجففة، وردة، ودقيق، وبريمكس، وأملاح.

 

وأوصي بضرورة معرفة بعض الملاحظات قبل صناعة العلف احتياجات الدواجن الغذائيّة، وطبيعة المواد الداخلة في التصنيع، نوع الإنتاج للدواجن ومرحلة الإنتاج، وذلك لأنها تختلف أنواع الأعلاف باختلاف المراحل الإنتاجيّة، فضلا عن أن يكون العلف محتوياً على كل العناصر الغذائيّة التي تحتاجها الدواجن، كما لابد من التأكد من جودة العلف بأن يكون خالياً مما يسبب الأمراض والسموم والفطريات، بجانب اتباع الطريقة الصحيحة في خلط الأعلاف وتصنيعها.

 

وفي هذا الصدد تناول مدير مركز المنتجات الزراعية وبحوثها، كيفية تحقيق القيمة الغذائية الكاملة، إضافة إلي ذكر وتوضيح الأشياء الفنية الواجب مراعاتها لكي لا تنفق الطيور، وأيضا كيف يزداد حجمها وكذلك الأغنام، موضحاً مراحل التصنيع والتي تشمل طحن كل حطب القطن وحطب الذرة والقوالح، وتجفيف قشور البسلة ومخلفات المانجو والبرتقال بوضعه علي طبالي خشب وتركه ليجف في الهواء الطلق “فترة التجفيف” 24 ساعة، وطحن قشور البسلة ومخلفات المانجو والبرتقال الجافة، وخلط المكونات السابقة بالنسب المقررة مع إضافة المولاس واليوريا، ثم تعبئة العلف في جوالات من البلاستيك المنسوج سعة 20كجم وتخزينها في المخزن.

وقالت الدكتورة خلود حسام، عميدة الكلية، أن مشروع صناعة الإعلاف يمثل الناحية الاقتصادية يعد من المشروعات المهمة التي تحقق أرباحا كبيرة، وذلك يرجع لأهمية السلعة في غذاء وتسمين الدواجن والحيوانات، كما أشارت إلي ضرورة مراعاة اختيار مكان بالقرب من المناطق التي توجد بها المزارع الطيور والمواشي لضمان توافر زبائن لشراء السلعة، فضلاً عن توفير نفقات النقل والتوزيع.

 

 

جانب من ندوة “صناعة الإعلاف” بكلية التجارة بنات بأزهر أسيوط
جانب من ندوة “صناعة الإعلاف” بكلية التجارة بنات بأزهر أسيوط
جانب من ندوة “صناعة الإعلاف” بكلية التجارة بنات بأزهر أسيوط
جانب من ندوة “صناعة الإعلاف” بكلية التجارة بنات بأزهر أسيوط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى