عمارة البلد

رئيس قسم التراث بـ”ولاد البلد”: من معه الذاكرة والتاريخ يملك كل شيء

قالت أميرة النشوقاتي، رئيس قسم الثقافة و التراث في مؤسسة “ولاد البلد”، إنها أنشأت القسم منذ 3 سنوات، حتى يصبح وصلة بين الماضي والحاضر، ليكون توثيقا للتاريخ الاجتماعي والثقافي المصري.

أضافت خلال جلسة “مبادرات وسائل الإعلام في الحفاظ على التراث”، ضمن فعاليات المؤتمر الإقليمي الأول تحت عنوان “دور وسائل الإعلام في الحفاظ على التراث”، بالمعهد السويدي، اليوم الثلاثاء، أن حملة “عمارة البلد” وثقت المباني التاريخية في مصر وخصوصًا في صعيد مصر، كما تم تنظيم عدد من الورش، وإعداد كتيب يضم الآدب الذي يضم التراث المصري، كما تم إحياء فكرة “كروت البوسطة”، ووضع عليها صور المباني القديمة.

أوضحت، أن من يملك الذاكرة يملك كل شيء، لأن الذاكرة والتاريخ هما هوية وأصل أي مجتمع، مشيرة إلى أنه تم عقد عدة مشاركات مختلفة تهدف جميها إلى الحفاظ على التراث، والهوية المصرية.

يذكر أن المؤتمر تنظيم مؤسسة “ولاد البلد للخدمات الإعلامية”، بالتعاون مع المعهد السويدي، ويهدف إلى تفعيل دور الإعلام حول الأهمية التاريخية للتراث والهوية الحضارية للمدن في ظل التغيرات العالمية ومعليات النتهاك الممنهج ضد التراث الحضاري والثقافي والمباني التراثية والاثرية.

كما أن فعاليات المؤتمر الإقليمي حول دور وسائل الإعلام في الحفاظ على التراث، تشمل عدة ندوات مختلفة، تصب جميعها في كيفية تعامل وسائل الإعلام مع مسألة الحفاظ على التراث، وما يجب تطويره داخل الهياكل الإعلامية من أجل تعزيز هذا الدور، بالإضافة إلى إعلان للمبادئ التي تضع فيه وسائل الإعلام الرئيسية معايير لقياس دورها في هذه المعركة ضد قوى الدمار، بالإضافة إلى ورش عمل حول الأدوات الصحفية، التي من شأنها الدفع بجدول الأعمال للأمام، إضافة إلى مشاركة الخبرات في المنطقة، وجلب الخبرة الدولية وأبعادها إلى الداخل لإثراء المناقشات والتوصل إلى أفضل الأطروحات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى