اخر الأخبارتقارير

وزير الثقافة السابق: أول كنيسة حرقت في مصر كانت على يد “الإخوان”

قال وزير الثقافة السابق، حلمي النمنم، إن العلاقة بين الإسلام والمسيحية، علاقة وطيدة، ولها تأصيل تاريخي، فالإسلام في عهده الأول، احتك بالمسيحية بشكل مباشر.

وأضاف خلال ندوة لمناقشة كتاب “كيرياليسون.. في محبة الأقباط”، اليوم الأحد، في المعهد السويدي، بحضور الكاتب حمدي رزق، أن المسيح ذكر في القرآن الكريم 93 مرة، ولم يذكر أحد بمثل هذا العدد، كما وصف الإنجيل أرض مصر، بأنها “جنة الأرض”، كما ذكرت مصر أكثر من 60 مرة.

وأوضح، “تاريخيًا مصر هي بلد التعدد، فالشعب المصري مؤمن بثقافة التعدد، سواء تعدد الثقافات أو الأديان”، مشيرًا إلى أن الكثير حاولوا تخريب مصر ونشر الفتنة، ولم ينجحوا، لأن مصر دولة متفردة بالوحدة الوطنية.

وأشار إلى أن ما حدث في الفترة الأخيرة، هو زيادة جيوش الكراهية، مع ظهور جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، ونشر رسالة حسن البنا، بعدم التعامل إلا المسلمين فقط، حتى لا تذهب أموال المسلمين إلا للمسلمين فقط.

أكد أن أول كنيسة حرقت في مصر خلال الأربعينات، كانت على يد الإخوان المسلمين، وبأمر مباشر من حسن البنا، مؤكدًا أن الدين الإسلامي لم ولن يدعو للكراهية أبدًا، بل هناك من يحاول تحويله هذا الدين العظيم إلى دعوة للكراهية.

وأشار إلى أنه رغم ما حدث للمسيحيين في الفترات الأخيرة؛ إلا أنهم لم يلجأوا للخارج، ولم يطلبوا أي تدخل خارجي، ولم يشهد التاريخ المصري أي دعوة من مسيحي مصر بالدفاع عنهم من أي منظمة خارجية.

يذكر أن الكتاب يوثق وضع الأقباط في مصر منذ ثورة يناير 2011 وحتى يناير 2018، كما يقدم الكتاب العديد من الحقائق التاريخية المثيرة للاهتمام، والتأمل في بعض النصوص المقدسة من التراث الإسلامي والقبطي؛ ليربط الحقائق والنصوص بالواقع الاجتماعي المصري.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى