اخر الأخبارتقارير

إقالة وتحقيق ومكافأة.. حصيلة جولة وزير الصحة لمستشفيات الإسكندرية

“إقالة، وتحقيق، ومكافئة”، هذه كانت حصيلة الزيارة المفاجئة التي أجراها الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة والسكان، لعدد من مستشفيات الإسكندرية اليوم الخميس، للوقوف علي مستوي الخدمة الطبية التي تقدم للمرضي.

وبدأت الجولة بزيارة مفاجئة بمستشفي رأس التين العام، والتي رصد الوزير خلالها مجموعة من المخالفات قرر على إثرها استبعاد مدير المستشفى، لتغيبه عن العمل، متهمًا إياه بالإهمال، وتعيين الدكتورة إنعام منصور، رئيس وحدة الكلى بالمستشفي، خلفا له، وصرف شهر مكافئة لها لتفانيها في العمل.

وكان ضمن المخالفات التي رصدها الوزير غلق وحدة السكتة الدماغية رغم وجود لافته معلقة أمام الوحدة عليها اسم رئيس الجمهورية ووزير الصحة ووكيل الوزارة، ومحافظ الإسكندرية تفيد بافتتاحها علي غير الحقيقة، الأمر الذي تسبب في إحالة وكيل وزارة الصحة للتحقيق.

وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، لـ”إسكندراني”، إن المخالفات التي رصدها وزير الصحة تمثلت في غلق العيادات الخارجية، والتي من المفترض أنها تخدم قرابة 1200 مريض يوميا، وكذلك وجود 4 أطباء من إجمالي قوة المستشفى وطبيبة أشعة واحدة، على الرغم من وجود 125 سرير داخلي لحجز المرضى، وكذلك تبين أن هناك 6 غرف عمليات لم تستقبل سوى عدد قليل من المرضى مدار الشهر.

وأضاف مجاهد، أنه تم رصد عدم وجود معايير صحية منضبطه لمكافحة العدوي، ووجود إهمال في النظافة، كما استمع الوزير لشكاوى المرضى المترددين علي المستشفى من ضعف الخدمة الطبية المقدمة، وطول فترة الانتظار في جدول الكشف بالعيادات.

وكذلك أجرى الوزير جولة إلى مركز صحة وتنمية المرأة، واجتمع مع الدكتور لؤي زايد، مدير المركز وعدد من الأطباء.

وأفاد مجاهد أن عماد الدين، تفقد مستشفى شرق المدينة، وقرر صرف مكافأة شهر لجميع العاملين، لحسن الانضباط وسير الخدمات الطبية على أكمل وجه، رغم تغيب مدير المستشفى لوجوده خارج البلاد.

واستمع الوزير إلى المرضي المترددين علي المستشفى، الذين أبدوا ارتياحهم من مستوى الخدمة الطبية التي تقدم لهم وتعامل الأطباء والممرضات معهم بطريقة جيدة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى