تقاريرجيران

اندماج 3 فرق تطوعية لدعم نشاطات السوريين في مصر

اندمج مؤخرا ثلاث فرق تطوعية تقوم على خدمة السوريين فى مصر، لتصبح اسما واحدا فقط وتعرف باسم فريق “شمس الوطن التطوعي”، كان ذلك نتاج اندماج فريق لمسة شفاء، وفريق العقل المبدع، وفريق الملتقى السوري التطوعي.

يقول ماهر الرفاعى، رئيس مجلس إدارة فريق شمس الوطن التطوعي، مؤسس الفريق، إن اندماج الفرق الثلاثة كان ضرورة ملحة، لتقديم خدمات أكثر للسوريين، فكل فريق من الثلاثة يقدم أنشطة مختلفة عن الآخر، لذلك كان لا بد من جمعهم حتى تصبح الأنشطة المقدمة مستفادة في نفس الوقت.

فريق لمسة شفاء يقدم أنشطة طبية وكورسات للإسعافات الأولية والدعم النفسي للسوريين، في حين يقدم العقل المبدع أنشطة ترفيهية وتنموية للأطفال، بينما يقدم فريق الملتقى السوري أنشطة إغاثية ودعم معنوي ومادي للسوريين.

ويتابع الرفاعي أن اندماج الفرق جاء بعد موافقة منهم، وأصبح له هيكل تنظيمي، مجمع من أعضاء الفرق الثلاثة، وجاء هيكله التنظيمي كالآتي: ماهر الرفاعي رئيس مجلس الإدارة، ويتمثل دوره فى وضع الخطط واتخاذ القرارات والإشراف والتوجيه بالنسبة لجميع الإدارات والأقسام وتنظيم الاجتماعات الدورية.

وسمر كوسا، مسؤول الموارد البشرية، ومؤيد رحيباتي، مسؤول العلاقات العامة، ونجاح كحلة مسؤول مالي، وسونيا حجازي، مسؤول توثيق، وجميلة هواش مسؤول إعلامي، وشمس الناموس مسؤول IT.

ويوضح أن الفريق يعمل على ستة ملفات أساسية، متمثلة في الملف الصحي وتقديم خدمات طبية للأفراد، والملف التعليمي وتقديم كورسات ودورس تعليمية، والملف التنموي من خلال ورش للرسم وألعاب حركية للأطفال، والملف الإغاثي والعمل على تقديم معونات مادية وإغاثية للسوريين، ووحدات للدعم، والملف الثقافي، منوها إلى إن أنشطة الفريق لم تأتِ من فراغ بل هي امتداد لما تقدمه الفرق الثلاثة منفردة.

الجدير بالذكر أنه تأسس فريق الملتقى السوري التطوعي على يد جميلة الهواش، أوائل عام 2015، وكان هدفه دعم المجتمع عامة والسوريين خاصة، في حين تأسس فريق لمسة شفاء منذ ما يقرب من عام تقريبا على يد ماهر الرفاعي، لتقديم خدمات طبية للسوريين، بينما تأسس العقل المبدع على يد نجاح كحلة منذ ستة أشهر تقريبا لتقديم كورسات تعليمية للأطفال.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى