اخر الأخبارتقارير

إحياء “طريق الكباش” أقدم ممشى أثري منتصف العام الحالي

أولت الحكومة المصرية في الفترة الأخيرة اهتمامها الكامل بمشروع إحياء “طريق الكباش”، لا سيما أنها تعلق أمالا كبيرة، على المشروع ليعيد معدلات السياحة المرتفعة، لما قبل العشرة سنوات الماضية

“طريق الكباش” هو طريق يربط بين معبدي الأقصر والكرنك، يمتد لنحو 2700 متر، ويضم على جانبيه ما يقرب من 1200 تمثال جاءت معظم أشكالها على نحو يقارب شكل تمثال أبو الهول الشهير، وكذلك تماثيل برؤوس كباش، وهو الأمر الذي نتج عنه انقسام بين علماء الأثار حول مسماه الصائب، طريق أبو الهول أم طريق الكباش.

ما هو طريق الكباش؟

توضح هدى همام، مفتش أثري، لـ”الأقصر بلدنا” أن طريق الكباش كان الطريق المقدس لدى الفراعنة، إذ كان يشهد احتفالات أعياد الأوبت بموسم الفيضان، والتي كان يزور فيها الإله آمون عند الفراعنة زوجته موت في “معبدها” معبد الأقصر، فكانت تظل 40 يوما بالمعبد تنتقل بعدها إلى معبد الكرنك بمواكب احتفالية تسير عبر النيل يقابلها من الجانب الأخر مواكب الاحتفالات التي تسير من معبد الأقصر إلى معبد الكرنك والعكس عبر طريق الكباش في مشاهد كرنفالية، دونت على جدران المعابد بالمدينة الفرعونية.

وتضيف “نجد على جانبي الطريق الممتد من معبد الأقصر لمعبد الكرنك 1200 تمثال، كانت تنحت من كتلة واحدة من الحجر الرملي ذات كورنيش نقش عليه اسم الملك وألقابه وثناء عليه، مقامه على قاعدة من الحجر مكونة من 4 مداميك من الحجر.

مع وجود بعض النقوش ومثلت على هيئتين: الأولى تتخذ شكل جسم أسد ورأس إنسان (أبو الهول)، الثانية: تتخذ شكل جسم الكبش ورأس كبش كرمز من رموز الإله أمون رع والكبش هنا يرمز للإله آمون ربما لحماية المعبد وإبراز محوره، لذلك أطلق المصري القديم على هذا الطريق اسم “وات نثر WAt-nTr “بمعنى طريق الإله، أما الطريق الذي يتقدم معبد الكرنك من الجهة الغربية فقد أطلق عليه إسم “تا ـ ميت ـ رهنت”، وترجمتها طريق الكباش”.

 

تماثيل طريق الكباش بمعبد الكرنك – تصوير محمد راشد
إحياء طريق الكباش

يرى محمد علي، الباحث في شؤون الآثار المصرية، أن عملية إحياء طريق الكباش بدأت حقيقة منذ عام 1949، عندما قام الدكتور زكريا غنيم، عالم الآثار، بالكشف عن 8 تماثيل، نتيجة أعمال البناء التي أجراها الأهالي في ذلك الوقت.

ثم عقبه الدكتور محمد عبد القادر، في الفترة ما بين عامي 1958- 1960، بالكشف عن 14 تمثالا، تلاه الدكتور محمد عبد الرازق في الفترة ما بين عامي 1961- 1964 بالكشف عن 64 تمثالا لأبي الهول.

ثم جاء الحدث الأبرز عند قيام الدكتور محمد الصغير منتصف السبعينيات حتى عام 2002، الكشف عن الطريق الممتد من الصرح العاشر حتى معبد موت والطريق المحاذي باتجاه النيل، حتى قررت الحكومة المصرية بعدها في عهد الرئيس الأسبق مبارك بتبني مشروع إعادة إحياء طريق الكباش، بقيادة عالم الآثار منصور بريك، المشرف العام على أثار الأقصر وقتها، في عام 2006، بالتعاون مع المجلس الأعلى للأثار.

تضمن المشروع الكشف عن باقي الطريق بمناطق خالد بن الوليد وطريق المطار وشارع المطحن، بالإضافة إلى صيانة الشواهد الأثرية المكتشف،وتسجيل طبقات التربة لمعرفة تاريخ طريق المواكب الكبرى عبرالعصور، لكن ما لبثت أن أتت ثورة الخامس والعشرين من يناير بما لا تشتهي السفن وتوقف المشروع في عام 2011، لعدم وجود اعتمادات مالية كافية.

طريق الكباش
طريق الكباش بعد التوقف عام ٢٠١١ – تصوير الأقصر بلدنا
المشروع يرى النور من جديد

في الثامن من سبتمبر العام الماضي أعلن الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، عن استكمال مشروع إحياء طريق الكباش من جديد، عقب توجيهات الرئيس السيسي بتدبير كافة الاعتمادات المالية الكافية للانتهاء من المشروع، بجانب مشاركة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لإنجاز استكمال المشروع.

هذا الأمر الذي جعل الحلم يصبح على مقربة من الحقيقة بعد استئناف العمل فعليا في المشروع في اليوم التالي من زيارة وزير الآثار للأقصر.

جولة وزير الآثار لطريق الكباش – تصوير محمد راشد

 

جولة وزير الآثار لطريق الكباش اليوم – تصوير محمد راشد
الإعلان عن إنجاز المشروع منتصف العام الحالي

قال الدكتور خالد العناني، وزير الأثار، إنه من المقرر الانتهاء من أعمال مشروع إحياء طريق الكباش منتصف العام الحالي، تنفيذا لتعليمات الرئيس السيسي، مضيفا خلال زيارته للأقصر، اليوم الإثنين، أن استئناف المشروع يعد حدث جلل وطفرة كبيرة في مجال القطاع الأثري، خاصة بعد توقف المشروع سابقا لعدة سنوات.

وأشار وزير الأثار إلى أنه فور قرب موعد الإعلان عن الانتهاء من المشروع سيتم توجيه الدعوة لكافة وسائل الإعلام المختلفة في العالم، لمتابعة الإنجاز الذي قامت به وزارة الآثار بالتعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة، إذ أنه يعد أكبر ممشى أثري في العالم، كما أنه يساعد في جذب أنظار العالم بأكمله لمصر ومحافظة الأقصر، عاصمة مصر القديمة.

 

طريق الكباش – تصوير الأقصر بلدنا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى