اخر الأخبارتقارير

الفقي: مكتبة الإسكندرية ستنشئ متحف للديانات في القاهرة ليكون دعوة لـ”التسامح”

قال الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية، إن محافظة القاهرة عرضت على المكتبة قصر يرجع إلى الأميرة خديجة، ويرجع عمره إلى أكثر من مائة عام، ما دعاه للتفكير في تحويل القصر إلى متحف للديانات في مصر.

وأضاف الفقي، خلال المؤتمر الصحفي المنعقد، اليوم الأربعاء، في قاعة الاجتماعات، أن المتحف سيكون بمثابة رسالة تسامح، فسيتحول إلى قاعات للديانة اليهودية، والديانة المسيحية، والإسلامية، فالقاهرة بها 10 معابد، والإسكندرية بقى 9 معابد، ولم يحاول أي مصري أن يعتدي على أي معبد بهم، فمصر هي بلد السماحة.

وأوضح أن المتحف سيكون على أرقى وأحدث ما يمكن ليليق بالمعروضات التي ستحتوي، وسيأخذ الكثير من الوقت، وسنفتح باب التبرعات من كل دول العالم.

بينما أوضح، أن المكتبة تشرف على قصر “أنطونيادس”، فالقصر له قيمة تاريخية ترجع إلى عام45، وستعمل المكتبة على إرجاع الأكشاك الموسيقية، وحفلات السمر، وتحويله إلى مدرسة للفنون، ومزار سياحي، فالقصر يعد رئة تنفس لمحافظة الإسكندرية.

أشار الفقي إلى أن الإسكندرية محافظة مظلومة اقتصادية، وتحولت من محافظة تشمل كل الثقافات إلى محافظات يزداد فيها التطرف الديني وذلك لقربها من محافظة البحيرة، ولذلك سنهتم بالتوعية الفنية والثقافية في المكتبة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى