تقاريرجيران

“تحدي”.. مبادرة تدعم المصريين والسوريين

أسس كريم التركى، محاسب مصرى، مبادرة حملت اسم “تحدي” لدعم السوريين والمصريين على السواء، قبل شهرينا تقريبا، وسجلها بوزارة الثقافة المصرية.

يقول التركى إن تأسيس المبادرة جاء عقب نقاش دار بينه وبين رئيسه فى العمل حول كيفية تغيير الإنسان سلوكه ونفسه وحياته بالكامل، وقدرة الفرد على تحدى الظروف المحيطة به، فلا بد للفرد أن يتحدى نفسه حتى يكون لديه القدرة على التغيير.

ساعد التركي فى تأسيس المبادرة نشاطه في  مجال العمل الخيرى منذ 8 سنوات، ويوضح أن المبادرة تهدف لإقامة ندوات مختلفة فى مختلف المجالات وإقامة ورش عمل متنوعة.

فى أوائل الشهر الماضي عقد ندوة بأحد فنادق القاهرة الشهيرة وضمت حضورا من مختلف الدول العربية، كان أغلبهم من السوريين وتم منحهم فرصة للتعبير عن ظروفهم ومشروعاتهم وأمنياتهم، ومن هنا تبنت “تحدى” دعمهم.

ويتابع التركى أن  المبادرة تهدف حاليا لتأسيس جمعية ثقافية غير هادفة للربح، ليتم من خلالها تقديم دورات تدريبية مجانية فى التنمية البشرية، ودورات خاصة بمجالات التأهيل لسوق العمل.

ويضيف أن المبادرة ستقدم الكثير من ورش العمل لتعليم الهوايات للسوريين والسوريات على السواء، خاصة الهوايات المرتبطة بالكسب المادي، وتعليمهم الكروشيه والرسم، وتسويق منتجات المتفوقين والموهوبين منهم.

ومن المقرر أيضا تقديم الدعم المعنوى الكامل للسوريين من خلال المبادرة، فوضعهم نفسه يعد تحديا، ومعظم السوريين فى مصر فاقدين لأسرهم وذويهم، فتقدم لهم المبادرة دورات تدريبية لما يحتاجونه من إعادة تهيئة نفسية وعقلية كاملة من خلال متخصصين أكاديميين، وأيضا تقديم دورات مجانية لتأهيلهم بطريقة عملية للمعيشة فى ظل الظروف الصعبة التى يمرون بها، والاندماج مع المجتمع المصري.

ويشير إلى أن المجال مفتوحا أمام السوريين وغير مقيد بعدد معين، وذلك لأهداف المبادرة الإنسانية البحتة التي لا تهدف لسياسة معينة ولا دين معين، وتتعلق بوضع السوريين فى مصر بالوضع الإنساني والآدمى أكثر من أي شيء آخر .

ويوضح مؤسس مبادرة “تحدي” أنه من المقرر إنشاء مقر خاص بالمبادرة بعد الانتهاء من تأسيس الجمعية الثقافية، وبالنسبة للندوات الحالية تقوم المبادرة بتأجير قاعة مؤقتة، مؤكدا على ذاتية مصادر التمويل الخاصة بالمبادرة، وأنها لا تتبع لأي جهة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى