تقاريرجيران

“المصرية لدعم اللاجئين” تختتم لقاءات 2017 بمناقشة الحقوق والمسؤوليات

اختتمت المؤسسة المصرية لدعم اللاجئين اللقاءات المقررة لعام 2017 تحت عنوان “حقوق ومسئوليات اللاجئين في مصر”، والتي نظمت في عدد من المحافظات المصرية.

شارك في اللقاءات 320 لاجئًا مسجلًا في مصر، وتناولت اللقاءات عددًا من القضايا الخاصة باللاجئين داخل الدول المضيفة ومناقشة المستجدات والأمور التي يحتاج إليها اللاجئون.

وتحرص المؤسسة في نهاية كل عام علي إشراك اللاجئين في وضع الخطط الاستراتيجية والأنشطة والبرامج التي تسعي المؤسسة للعمل عليها في العام المقبل، إيمانا منها بأهمية إشراك أصحاب المصلحة وهم اللاجئون في قضاياهم.

وناقشت اللقاءات عددًا من المواضيع منها إجرءات التعامل مع المفوضية والصعوبات التي يواجهها اللاجئون أمام ابواب المفوضية بسبب الزحام وعدم التعامل الجيد من قبل بعض العاملين بالمؤسسات التي تقدم خدمات، وإشكاليات مدة الإقامة والتأخير الذي يكون سببًا في عدم التحاق الأبناء بالدراسة وعدم حصولهم علي الخدمات والاستحقاقات المالية المقررة لهم.

كما تطرقت الورش إلى قضايا لم الشمل والبحث عن حلول لتلك القضايا، التي تعاني منها أسر عديد في كثير من الدول العربية.

وقال السيد أحمد بدوي، عضو مجلس الأمناء، إن هذه الورش تمثل جسرا ما بين إشكاليات اللاجئين وقضاياهم والمؤسسات والهئيات المعنية داخل الدول المضيفة.

وتابع أن المؤسسة تحرص على أن يكون اللاجئون جزءا من المساهمين في وضع وتصميم البرامج والأنشطة للعام المقبل، وأن يقوموا بتقييم عام لكل المؤسسات التي تقدم لهم خدمات خلال عام 2017 لوضع مقترحات وتوصيات لتفادي تلك المعوقات التي واجهتهم وللعمل علي تحسين الخدمات.

بالإضافة إلى وضع آليات عملية لتيسير حياة اللاجئين في الدول المضيفة، وقد قرر مجلس أمناء المؤسسة المصرية بتشكيل لجنة استشارية من اللاجئين تمثل جميع الجنسيات لحصر مشكلاتهم، ورسم الاستراتجيات والمساهمة في وضع البرامج والأنشطة والتواصل مع الفاعليين الرئيسين المعنيين بقضايا اللاجئين.

ومن المقرر أن تناقش المؤسسة المصرية لدعم اللاجئين في الاجتماع الأول إمكانية ضم ممثلين عن مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، وممثلين عن المنظمات الشريكة ومقدمي الخدمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى