اخر الأخبارتقارير

فيديو وصور| مزارعو القصب في قنا: 1000 جنيه للطن وإلا لن نورد

كتب: أيمن الوكيل

تصوير: بسام عبدالحميد

عقد مزارعو القصب بمحافظة قنا، اجتماعًا الثلاثاء، بقرية الحلفاية غرب مدينة نجع حمادي، شمالي المحافظة، للمطالبة برفع سعر طن قصب السكر، وتحريكه من 620 جنيهًا إلى 1000 جنيه للطن، مهددين بعدم توريد المحصول إلى المصانع، في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

وقال محمود إبراهيم محمد حسن، مزارع، إنه لن يتم كسر القصب؛ إلا إذا تمت الاستجابة الفورية لمطالبهم المشروعة والعادلة، لافتًا إلى أن المزارعين، يبحثون عن مسؤول يأتى لمحاسبتهم على أرض الواقع، ليرى بعينه أن فدان القصب يكلف 24 ألف جنيه، دون عائد حقيقي للمزارع عند حصاده.

ويضيف حسن، أن المزارعين تم الضغط عليهم العام الماضي، في مؤتمر قرية الشاورية، وقبلوا بالزيادة البسيطة، على أمل ألا يتم رفع أسعار السماد ولا المحروقات، إلا أنهم فوجئوا برفع طن السماد من ألف جنيه إلى ألفين، والسولار من 30 إلى 70 جنيهًا، وبالتالي يجب رفع سعر طن القصب إلى 1000 جنيه.

ويوضح خالد الراوي، مزارع، أن المزارعين بالنسبة للحكومة تحولوا إلى عبيد “على حد قوله”، مشيرًا إلى ضرورة النظر إلى أوضاعهم المعيشية الصعبة، والاهتمام بمطالبهم المشروعة والعادلة، كما أن طن الكيماوى زاد 1300 جنيه، دفعة واحدة.

ويتابع، أن ما يتم صرفه من السماد الخاص بالقصب، من صرف 13 جوال سماد فقط، لا يكفى حاجة المحصول، مما يضطر المزارعين إلى شراء السماد من السوق السوداء، بخلاف ارتفاع أجرة الأيدى العاملة، والشحن وخلافه، مطالبًا بزيادة سعر الطن إلى 1000 جنيه.

ويطالب عوني عبدالستار، بوضع سعر عادل يتماشى مع تكلفة الإنتاج المفروضة علينا كمزارعين، لافتا ان هذا التجمع لمزارعين القصب بشمال محافظة قنا، من مراكز نجع حمادي أبوتشت فرشوط الوقف دشنا، جاء للمطالبة بتصحيح أوضاعهم الاقتصادية، التي يعانون منها في زراعاتهم طوال العام، وعلى رأسها محصول القصب.

وأشار صديق الهمامى، مزارع، إلى أنه متشبس بتطبيق بنص المادة 29 من الدستور، والتي تنص على أن الزراعة مكون أساسي للاقتصاد الوطني، وتلتزم الدولة بشراء المحاصيل الزراعية بسعر مناسب يحقق هامش ربح للفلاح، لافتًا إلى أن مزارعو القصب لهم الحق في المطالبة بزيادة سعر طن القصب حتى تتناسب وما يتم إنفاقه عليه.

ولفت محمود شوقى أبوعامر، مزارع، إلى أن قوانين مصانع السكر والزراعة بمصر، قديمة وتحتاج إلى تعديل ومراجعة عاجلة، حتى يتم إنصاف المزارعين، وتصحيح أوضاعهم الطاحنة، مطالبًا بضرورة العمل الفوري والعاجل على الاستجابة لمطالبهم المشروعة، وعلى رأسها تحريك سعر طن القصب إلى 1000 جنيه.

وبيّن بهجات محمد عبد الكريم ـ رئيس وحدة زراعية، أن غلاء الأسعار الذي طال كل شىء، رفع التكلفة الإنتاجية للقصب إلى ما يجعل زراعته وحصاده في الوقت الحالي، بمثابة خسارة فادحة للمزارعين، لاسيما بعد أن تراجعت إنتاجية الفدان من 60 طنًا إلى 40 طنًا، لذا نطالب شركات السكر بزيادة السعر فورًا ودون إبطاء.

ويضيف حسين رشوان، مزارع، أنه قبل التحدث عن سعر قصب السكر، لابد أن نذكر بأنه يدعم الاقتصاد القوي، حيث تقوم عليه العديد من الصناعات، سواء كانت مباشرة او غير مباشرة، لافتًا إلى أنه يطالب رئيس الوزراء، ووزير التموين، ووزير الصناعة، ومجلس النواب، بمنح قبلة الحياة للمزارع الذى يحتضر أو إطلاق رصاصة الرحمة عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى