الزتونةبيئة

افتتاح المؤتمر الدولي الرابع لهندسة الطاقة بجامعة أسوان

تنظم كلية هندسة الطاقة بجامعة أسوان، المؤتمر الدولي الرابع لهندسة الطاقة، على مدار ثلاثة أيام متواصلة، بدءًا من اليوم الثلاثاء.

ومن المقرر أن يطرح المؤتمر 39 بحثًا جديدًا، بالإضافة إلى تنظيم 4 محاضرات يقدمها عدد من الأساتذة المتخصصين في مجال الطاقة بجامعات القاهرة والفيوم والمنيا وأسوان.

الدكتور عادل زين الدين، عميد كلية هندسة الطاقة، رئيس المؤتمر، قال إن المؤتمر- بجانب أنه يعرض هذا العدد من الأبحاث الجديدة، فإنه يتناول العديد من المحاور العلمية منها مجال توليد الطاقة ونقلها وكيفية التحكم فيها.

بالإضافة إلى توليد الطاقة بأكثر من نوع، مثل الطاقة المستدامة والطاقة النووية والرياح وإدارة الفاقد من الطاقة وتقليل الانبعاثات الكربونية.

وأضاف زين الدين أن المؤتمر يتناول تلك الموضوعات بهدف إثراء الأفكار والتجارب المختلفة في هذا المجال، فضلًا عن إتاحة الفرصة للباحثين الشباب من أجل التعرف علي الأفكار الجديدة في مجال الطاقة.

كما توجه الدكتور زين العابدين بالشكر إلى الجهات الراعية والداعمة للمؤتمر، من بينها محافظة أسوان ونقابة المهندسين وبعض الشركات الخاصة العاملة في الطاقة بالوجه البحري، وفي نفس الوقت وجه اللوم للشركات الموجودة في جنوب الصعيد وأسوان، التي تغفل رعاية ودعم المؤتمرات العلمية بالمحافظة.

وقال الدكتور أحمد غلاب، رئيس جامعة أسوان، إن المؤتمر يهتم بجميع أبحاث وفروع الطاقة التقليدية والجديدة والمتجددة، بالإضافة إلى الطاقة النوية، التي تعد من أحدث أنواع الطاقة في مصر حاليا.

وأضاف أن محافظة أسوان تتميز بامتلاكها أعلى رصيد من الطاقة، سواء الطاقة المولدة من السد العالي أو مشروع الطاقة الشمسية الجديد في قرية بنبان، ما ينعكس بالايجاب علي توفير الطاقة اللازمة  للمشروعات الاستثمارية المختلفة في أسوان وباقي المحافظات، وحتي تعود الصناعة المصرية إلى سابق عهدها.

وقال اللواء مجدي حجازي، محافظ أسوان، إن الدولة تتوجه بقوة إلى استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، نظرا للسلبيات العديد للطاقة التقليدية التي أصبحت مكلفة للغاية، كما أنها ملوثة للبيئة.

وأوضح أن الامثلة كثيرة للطاقة الجديدة المتجددة وغير التقليدية في مصر، من بينها مشروع الطاقة النووية في الضبعة، الذي دارت عجلته مؤخرا، ومشروع الطاقة الشمسية في قرية بنبان بأسوان، الذي يستهدف انتاج 2000 ميجا وات، أي ما يعادل إنتاج السد العالي تقريبا، وكذلك التوسع في الاستفادة من طاقة الرياح.

ووجه محافظ اسوان الدعوة لجميع المشاركين في المؤتمر لزيارة مشروع الطاقة الشمسية في قرية بنبان التي تبتعد حوالي 40 دقيقة فقط عن مدينة أسوان، باعتباره أحد المشروعات القومية العملاقة، التي تضم العديد من شركات القطاع الأعمال والقطاع الخاص، كما يعد أحد أكبر مشروعات الطاقة الشمسية الموجودة في مكان واحد على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى