أخر الأخباراخر الأخبارتقارير

“آيسف” يُصعد مشروع طالبين من صدفا لإنتاج الكهرباء اللاسكلية

صّعد المعرض الدولي للعلوم والهندسة للطلاب المبتكرين والمخترعين “ايسف”، مشروع طالبين بالصف الثاني الثانوي بمدرسة أولاد إلياس التابعة لمركز صدفا في أسيوط، ضمن 16 آخرين لتمثيل المديرية على مستوى الجمهورية…”الأسايطة” التقت الطالبين في التقرير التالي:

يقول بيشوى أشرف، أحد المشاركين في مشروع طاقة المستقبل، إنه بدء في إعداد المشروع بمشاركة زميله منذ شهر يناير 2015 الماضي أي ما يقرب عامين متواصلين، ودوره كان تصميم الفكرة وكيفية إخراج الكهرباء اللاسلكية، مضاعفة آلاف المرات من الكهرباء التي يستخدمها بالنموذج بدون ضرر على الإنسان وتمتد لمسافات شاسعة، و زميلي كان دوره التطبيقات التكنولوجية للاستفادة من هذه الكهرباء .

التطبيق النظري

يضيف أشرف أن الفكرة تم إثباتها نظريًا حتى الآن، لأنه يصعب تحقيقها عمليًا لعدم توافر مادة “الجرافين” وهى تستخرج من الفحم، وتتضمن الفكرة  نموذج يتم تزويده بكم من الطاقة مقداره 8 كيلو وات من الكهرباء، يصل إنتاجه في الثانية الواحدة إلى 440 ميجاوت والإنتاج اليومي للنموذج يعادل أضعاف استهلاك المواطنين للكهرباء.

 وتابع أنه شارك بالمشروع  في معرض “ايسف” التمهيدي، وتم اختياره وتصعيده ضمن 16 مشروعًا لتمثيل مديرية التربية والتعليم بأسيوط على مستوى الجمهورية خلال المعرض المقام بمحافظة الأقصر.

صعوبات

يوضح الطالب أنه هناك صعوبات واجهته خلال  تنفيذ الفكرة، وهي التغلب على تداخل المجالات المغناطيسية خلال الإعداد للمشروع وتوفير مادة “الجرفين” المستخدمة من الفحم، وتمنى أن يتم تنفيذ الفكرة في جمهورية مصر العربية ويكون الربح العائد يرجع للوطن، لأن عائد المشروع سيغير دولة بأكملها، لأن عائد السنة الأولي سيرفع الاحتياط الأجنبي بمعدل 43,2% أي ما يعادل 15 مليار دولار تقريبًا.

وكيل المديرية

أوضح الدكتور محمد السيد، وكيل مديرية التربية والتعليم، أن المعرض تضمن 86 مشروعًا قدمهم 169طالبًا وطالبة من 7 إدارات تعليمية، بالإضافة لمدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا بأسيوط،  وشارك فى تحكيم المسابقة  18 أستاذا من كليات الهندسة، العلوم، الزراعة، التربية بجامعة أسيوط، وذلك لتحكيم المشروعات وتصعيد الفائزين منها إلى المعرض النهائي .

وأشار السيد إلى أن  المحكمين ناقشوا الطلاب في مشروعاتهم، ومعرفة الهدف من كل مشروع، ومدى الاستفادة منه، وأثنوا على كثير منها، وتم تصعيد 16مشروعًا شارك فيهم 30 طالبا ليمثلوا المحافظة في المسابقة الإقليمية لاختيار الأبحاث التي ستمثل مصر في المسابقة العالمية التي ستقام في الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر مايو المقبل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى