اخر الأخبارتقاريرسامعينكمصورفيديو و صورة

صور| الظلام يخيم على شارع الشنهوري في الوقف.. ورئيس المدينة يرد

يشكو أهالي شارع الشنهوري المتفرع من شارع بورسعيد بمنطقة الحمدات بمركز الوقف، شمالي قنا، من الظلام الدامس الذي يخيم على المنطقة، بسبب تعطل كشافات الإضاءة، التي تضئ الشوارع، مطالبين مسؤولي الوحدة المحلية والكهرباء في الوقف بسرعة حل المشكلة حفاظًا على حياة الأطفال من لدغات العقارب.

يقول أحمد عزام، جامعي، وأحد سكان الشارع، إن شارع الشنهوري يعاني من ضعف الإنارة، ما يشعر الأهالي بالخوف وعدم الأمان، خاصة مع حلول فصل الشتاء وهدوء المنطقة، مشيرًا إلى أن الشارع يوجد به 5 لمبات بكانات الكهرباء التابعة للوحدة المحلية لمدينة الوقف، ولا توجد فيهم لمبة مضيئة، خاصة وأنه لم يجري تغيرها منذ فترة كبيرة.

محمد محمود، موظف، يشير إلى أن الأهالي اضطروا إلى تغيير اللمبات بالجهود الذاتية أكثر من مرة في ظل تجاهل مسؤولي الوحدة المحلية، مضيفًا أنه بعد ارتفاع أسعار اللمبات في الفترة الأخيرة ووصل سعرها لأكثر من 60 جنيهًا أصبح تغيرها صعب.

ويطالب أحمد مصطفى، عامل، اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، بالتدخل وحل المشكلة وتركيب كشافات أو لمبات جديدة بدلًا من التالفة، لافتًا إلى أن طوارئ الكهرباء تلقي بمسؤولية صيانة وإصلاح كشافات الإنارة بأعمدة الكهرباء على عاتق مجلس المدينة، ولا نعرف كيف نصل لمسؤولي المجلس.

رد مسؤول

في نفس السياق يقول قدري الشعيني، رئيس مركز ومدينة الوقف، لـ”دشنا اليوم”، إن الوحدة المحلية تلقت العديد من الشكاوى بسبب ضعف الإنارة في عدة مناطق بمركز الوقف والقرى، وجرى إخطار إدارة التخطيط العمراني لضخ دفعة كشافات جديدة، مشيرًا إلى أن الوحدة المحلية كانت تمتلك كشافات بقوة 150 وات مخصصة للطرق السريعة فقط ولا يصلح تركيبها في الشوارع الداخلية المخصص لها كشافات بقوة 100 وات.

ويتابع الشعيني، أن الوحدة المحلية تنتظر وصول الكشافات خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أنه فور وصول دفعة كشافات جديدة سيجري توزيعها على المناطق الأكثر احتياجًا بمركز الوقف وقراه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى