أخر الأخبارتقارير

رئيس جامعة أسيوط يستعرض تاريخ انشائها في اليوم العلمى لكلية الطب

قال الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط، إن الجامعة صدر مرسوم ملكي بإنشائها عام 1949، وذلك باسم جامعة محمد على، والذى تزامن مع مرور مائة عام على وفاته، واستغرقت عملية الإعداد لافتتاحها أكثر من 7 سنوات.

وأضاف جعيص: كان مرسوم انشائها ينص على وجوب استكمال بنيانها قبل بدء الدراسة وتم بالفعل إيفاد بعثات علمية لذلك الغرض وهو ما جعل انطلاقتها قوية منذ سنواتها الأولى، ويمثل بتصميم حرمها الجامعي نموذجًا فريدًا في التكامل والتنظيم وطوال تلك السنوات.

جاء ذلك خلال مشاركة رئيس جامعة أسيوط في وقائع اليوم العلمي الثاني عشر لكلية الطب والذي يتزامن مع ذكرى مرور 60 عامًا على إنشاء الجامعة.

وحضر الوقائع الدكتور محمد عبد اللطيف، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والمشرف على قطاع التعليم والطلاب، والدكتور طارق الجمال، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث والقائم بأعمال عميد كلية الطب، والدكتور أحمد صلاح قراعة، عميد كلية التربية الرياضية، ووكلاء كليتي الطب والتربية الرياضية ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بالكليتين.

ومن جانبه أكد الدكتور طارق الجمال على أن الجامعة على مر الـ60 عامًا الماضية، تعاقب عليها قامات علمية متميزة نجحوا فى حمل مسؤولية الجامعة على أكتافهم بكل إخلاص وأمانة وجعلها فى مصاف الجامعات المتقدمة مصريًا وعربيًا، وعملوا على الإعداد المتميز لأجيال متتالية قادرة على مواصلة العطاء والتميز داخل كافة قطاعات وكليات الجامعة.

وقالت الدكتورة مها كامل غانم، وكيلة كلية الطب لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن اليوم العلمي هو تقليدًا دأبت الكلية على عقده طوال العامين الماضيين بصفة شهرية، وجاء فى نسخته الثانية عشر يحمل عنواناً “نمط الحياة المعاصر للشباب والرياضيين وكيفية مواجهة المشاكل الصحية”، ويهدف إلى التوعية بأهمية الرياضة ودور الطب في علاج الرياضيين وحل مشاكل إصابتهم، وتضمن اليوم العلمي عرض فيلم تسجيلي يوثق نشاط كلية الطب وإلقاء الضوء على  رواد العمل الطبي البارزين على مر تاريخها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى