اخر الأخبارتقاريرفيديو و صورة

فيديو| المخلفات تغطي ضفتي نهر النيل بنجع حمادي

كتب – ولاء رمضان ، أسماء حافظ

تغطي القمامة والمخلفات ضفتي نهر النيل بنجع حمادي، ويطالب مواطنون برفع القمامة متهمين الوحدة المحلية بالتقصير في إرسال السيارات لإزالتها، وتنظيف المنطقة، وكذلك عدم توفير صناديق لإلقاء القمامة بها.

يقول علاء عباس إن ضفتي نهر النيل يجب أن تكون أكثر الأماكن نظافة، لافتًا لقيام الأهالي بإلقاء القمامة والمخلفات لعدم وجود صناديق، وبدلًا من أن يتجه المسؤولين لتوفير صناديق يكتفون بتحرير محاضر للأهالي.

وتضيف سيدة محمد أنها تعاني يوميًا بسبب انتشار الحشرات بسبب تراكم القمامة أمام منزلها المواجه للنيل، مناشدة مجلس المدينة الاهتمام بنظافة المنطقة.

ويتهم عبدالفتاح صديق، أحد أهالي المدينة، المسؤولين بالإهمال والتسبب في تلوث مياه النيل، مناشدًا مسؤولي حماية النيل بالبحث عن السبب الذي يدفع الأهالي لإلقاء القمامة في الماء بدلًا من تحرير محاضر ضد السكان.

ويطالب صديق رئيس مجلس المدينة بوضع صناديق لإلقاء القمامة بها، وإرسال سيارة لإزالة القمامة وتفريغ الصناديق، حتى لو لمرة واحدة كل أسبوع.

ويلفت محمود عثمان، مهندس بإدارة حماية النيل بنجع حمادي، أن القانون المصري رقم 48 لعام 82 يجرم إلقاء إي مخلفات صلبة أو غازية أو سائلة بمجرى نهر النيل، وتصل عقوبة من يضبط أثناء إلقاءه المخلفات إلى الحبس لمدة تتراوح ما بين 6 أشهر إلى عام، وغرامة مالية من ألفي جنيه أو ما يحدده القانون.

ويقول إكرام إبراهيم، مسؤول قسم التخطيط بمجلس مدينة نجع حمادي، إنه تم توفير عدد من صناديق القمامة، عقب عمل مناقصة عليها، بالتنسيق مع محافظة قنا، وسيتم توزيع تلك الصناديق على جميع الشوراع والمناطق بمدينة نجع حمادي، لمنع إلقاء القمامة بالشوارع أو نهر النيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى