اخر الأخبارتقارير

في اليوم العالمى للبريد.. أهالى “الدبابية” يطالبون بإنشاء فرع بالقرية

يحتفل العالم فى 9 أكتوبر باليوم العالمى للبريد، الذي يوافق ذكرى تأسيس الاتحاد البريدى العالمى بالعاصمة السويسرية عام 1874، وتزامنا مع هذه الذكرى يطالب أهالي قرية الدبابية بمركز إسنا جنوبي الاقصر بإنشاء مكتب بريد، توفيرا للوقت والجهد، مشيرين إلى أن أقرب بريد لهم على بعد 6 كيلومترات فى الشغب.

يقول محمد حمد الله، وكيل مدرسة السلام الإبتدائية بالدبابية، 45 سنة، إن حرمان القرية من خدمة البريد، التى تعد أساسية ولا يمكن الاستغناء عنها، هي مشكلة يعاني منها كل أهل القرية، خاصة كبار السن، الذين يضطرون لقطع مسافات لا تتناسب بأعمارهم وصحتهم، مشيرا إلى أن عدم وجود خدمة البريد يهدر الوقت والجهد أيضا، حيث إن هناك مكتب بريد واحد بمجلس قروى الشغب، الذي يشاهد ضغطا قويا، نظرا لأنه يخدم عددا كبيرا من أهل القرية، حيث يقف المواطنون بالساعات في صفوف مقسمة للسيدات والرجال، مشيرا إلى أن كبار السن لا يحتملون ذلك، مضيفا أن ذلك يعد إهانة للمواطنين، خاصة وأن السيدات الذين يتعرض الكثير منهم لمواقف غير لطيفة، مطالبا بإنشاء مكتب بريد، يخدم أهالى قرية الدبابية، تخفيفا لمعاناتهم.

ويضيف سيد سلامة، مزارع، 31 عاما، من الدبابية، أنه شاهد امرأة كانت فى طريقها لمكتب بريد الشغب، وكانت قد نسيت بطاقتها فعادت إلى المنزل لإحضار البطاقة وعادت للمكتب مرة أخرى، وكان لديها موعد سفر، فأخبرت البريد بذلك، كي يقدر ظروفها وبعد مسافتها، ولكن لم يحدث، وضاع عليها معاد السفر والتذكرة، مطالبا بحسن معاملة المواطنين، وتقدير بعدهم وظروفهم.

وتابع أحمد سعيد، بقال، 56 سنة، من الدبابية، إضافة إلى تبذير الجهد والصحة، فهو تضييع للمال، فكثير من يضطر إلى أخذ توك توك لتوصيله لبريد الشغب، تخلصا من الجو السيئ وضياع الوقت، وهذا يكلف على الأقل 10 جنيهات، التي أصبح المواطن في حاجة إليها.

رد مسؤول

من جانبه، يقول رمضان مرعى محمد، مدير مكتب بريد إسنا، إن مدينة إسنا بالكامل بها 31 مكتب بريد، موزعين على المجالس القروية بقراها، مشيرا إلى أن هناك 7 قرى فى مدينة إسنا لا توجد بها خدمة بريد، وهي قريتي الدبابية والقضا، التابعتين لمجلس قروى الشغب، وقريتي نجع سعيد والطوناب، التابعين لمجلس قروى الدير، والشيخ أحود، التابعة لمجلس قروى الكيمان، وقرية الفارسية وقرية نجع أبو حميد التابعين لمجلس قروى النجوع، وجميعهم لا تحتاج لمكتب بريد بها نظرا لصغر مساحتها، وقرب مكاتب البريد المحيطة بهم.

في حين يقول مصدر مسؤول بمجلس مدينة إسنا، إن هناك قطعة أرض مخصصة لإنشاء مكتب بريد داخل قرية الدبابية تبلغ 100 متر تقريبا، ولكن هناك مواطن ينسبها لنفسه بوضع اليد عليها، مما جعلها موضع خلاف، ولا يتخذ ضدها أي إجراءات، الأمر الذى يحتاج إلى تدخل من هيئة البريد باستخراج ترخيص لهذه الأرض لإنشاء مكتب بريد بها، ولكن لم يحدث ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى