اخر الأخبارتقارير

رئيس قسم النساء بمستشفى الإيمان يطلق مبادرة لعلاج المرضى بالمجان

“ألم مفاجئ في القلب ثم كشف فعلاج فضرورة إجراء قسطرة قلبية فورًا، ولكن لم يكن يملك فى جيبه المبلغ المطلوب للقسطرة”، هنا مر على خاطره جميع المرضى غير القادرين، والذين يعانون كثيرًا ليس من آلم المرض فحسب بل من آلم العجز وعدم القدرة على دفع تكاليف العلاج سوا كانت أدوية مرتفعة الثمن أو أجراء عمليات بمبالغ كبيرة، ليقرر الدكتور أسامة أبو حطب، رئيس قسم النساء والولادة، بعد أن تعافئ من إطلاق مبادرة قائمة على ذاته أولًا وهى التكفل وإجراء عمليات لجميع المرضى غير القادرين..”الأسايطة” تتعرف على المبادرة.

ظروف مرضية 

“مررت بظروف مرضية صعبة فشعرت بما يشعر به المريض” هكذا يوضح الدكتور أسامة أبو حطب، رئيس قسم النساء والولادة بمستشفى الإيمان بالأربعين، أسباب إطلاق المبادرة قائلًا: مع ظروف الضغط الاقتصادي الشديدة التى يمر بها المواطنين ومروري بفترة مرضية صعبة شعرت بما يشعر به المريض من نفقات باهظة ليست فى استطاعته، ففكرت في المبادرة.

يكمل: قررت أساعد كل من يحتاج ليس فضل بل حق وواجب علينا تجاه كل مريض، وقدوة لنا في ذلك الرئيس عبدالفتاح السيسي الذى تبرع  بنصف ممتلكاته لصندوق تحيا مصر فى بداية تعينه.

يوضح أبو حطب أن المبادرة هو أن يتكفل بعمل جميع العمليات المتعلقة بأمراض النساء والولادة وأورام الجهاز التناسلى على حسابه الخاص، مشيرًا إلى أنه جميع الأطباء بالقسم من نواب ومتخصصين ومستشارين يرحبون بالفكرة تمامًا وعلى استعاد لتقديم أي مساعدة.

سرية تامة

يؤكد الطبيب أن إجراء العلميات أو تقديم العلاج للمرضى غير القادرين يجرى فى سرية تامة، فما على المريض سوا الذهاب إلى مكتبه الخاص في قسم النساء والولادة بمستشفى الإيمان، ليبدأ هو بالكشف والتشخيص وإجراء اللازم، من عمليات سوا داخل المستشفى أو فى أماكن متخصصة مجهزة بشكل أكبر حسب طبيعة الحالة، مشيرًا إلى أنه قام بإجراء حوالى 4 عمليات حتى الآن مجانًا منهم سيدة من سوهاج وأخرى من أسوان هذا بجانب تقديم العلاج للأكثر من مريضة.

يأمل الدكتور أسامة أن يتم تعميم مثل هذه المبادرات فى جميع التخصصات الطبية قائلًا “رسالة لجميع الأطباء.. كل طبيب ناجح ويملك قدرات فنية ومادية يعتبر أنه زكا عن صحته ويطلق مبادرة فى تخصصه”، موجهًا رسالة إلى الإعلام أيضا بالعمل على نشر الفكرة لتعميمها والوصول إلى الحالات غير القادرة على العلاج “ساعدونا نساعد الناس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى