اخر الأخبارالأسرة والبيتحاجات تهمكفيديوفيديو و صورةمطبخ

فيديو| مدير أوقاف دشنا يوضح الشروط الشرعية للأضحية

كتب: خالد تقي ومحمد فكري

يستعد أهالي دشنا لاستقبال عيد الأضحى المبارك, ومع اقترابه تطرأ بعض الأسئلة من الأهالي حول الشروط الشرعية للأضحية؟ ووقتها؟ وكيفية توزيعها، ويجيب على تساؤلات الأهالي, الشيخ علي عبادي، مدير إدارة أوقاف دشنا.

قال علي عبادي إن عيد الأضحى يتميز عن عيد الفطر بسنة الأضحية والتي هي في الأساس سنة نبي الله إبراهيم, ويشترط فيها الاستطاعة، ولا يلزم بها غير القادر، موضحًا أن شروط الأضحية تتمثل في الوقت الشرعي وهو بعد صلاة العيد وليس قبله وحتى أخر أيام التشريق, مصداقا لقول الرسول “أول ما نبدأ فيه في يومنا هذا أن نصلي ثم نذبح, فمن فعل هذا فقد أصاب سنتنا ومن ذبح قبل الصلاة فإنما هو لحم قدمه لأهله ليس من النسك في شيء”.

وتابع عبادي أنه يشترط في الأضحية أن تكون من بهيمة الإنعام والتي تشمل  الضأن و الإبل والماعز والبقر والجاموس، ولا يجوز ذبح غير ذلك مثل لحم الغزلان مثلا, كما يشترط سلامة الأضحية، وألا تكون عرجاء أو مكسورة أو هزيلة  أو عوراء أو بخراء, مضيفًا أن الشرع وضح سن البهيمة حسب نوعها  فبالنسبة للضأن أن يكون ستة أشهر فما فوق، والماعز سنة فأكثر، والإبل خمس سنوات فأكثر، والبقر والجاموس سنتين فأكثر.

وأشار مدير إدارة أوقاف دشنا، إلى أن الشرع اشترط أن يشهد المضحي ذبح أضحيته بنفسه, كما جاء في حديث رسول الله لابنته فاطمة “يا فاطمة قومي واشهدي أضحيتك بنفسك, فإنه يغفر لكِ عند أول قطرة من دمها “، وأن تقسم إلى 3  أجزاء متساوية, ثلث للفقراء والمساكين، وثلث للأصدقاء والأحباب، والثلث الأخير لأهل بيته, كما أنه لا يجوز للجزار أن يأخذ أي شيء من الأضحية إلا على سبيل الهدية ويكون من الجزء الخاص بالأصدقاء والأحباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى