اخر الأخبارتقارير

شكاوى من تأخر صرف «الدقيق المدعم».. و«التموين»: خلال ساعات

يشكو مواطنون بمدينة نجع حمادي، والقرى التابعة لها، من تأخر صرف الحصص المقررة من الدقيق المدعم للمستفيدين، حتى اليوم الاثنين 7 أغسطس، فيما تؤكد إدارة التموين بالمدينة حل الأزمة خلال ساعات.

يقول عبدالهادى كامل، موظف، إن حصته من الدقيق المدعم لم يتم صرفها حتى الآن، لافتًا أنه توجه إلى منفذ الصرف فأخبره التاجر بتأخر الصرف من التموين لأسباب متعلقة بالتعليمات المتجددة لديهم.

ويضيف أحمد حسن، موظف، أنه وأسرته المكونة من 6 أفراد يعتمدون اعتمادًا كليًا على الدقيق المدعم، لصناعة الخبز المنزلي، وهو ما يجعل تأخر صرف مقرراته التموينية من حصة الدقيق يؤثر عليه ويكلفه مصروفات زائدة لشراء الخبز.

ويرى محمود عبداللاه، مزارع، أن تأخر الصرف غير مبرر، ويضع المزارع محدود الدخل في أزمة حقيقية، خاصة وأن أصحاب المخابز قاموا بصرف حصتهم المقررة دون أي تأخير.

فيما يؤكد المهندس عبدالعزيز الدربي، مدير عام مطاحن مصر العليا بنجع حمادي، أن حصة الدقيق المقررة للتجار متوفرة بالكامل بالمطحن، لافتًا أن تأخر الصرف يرجع إلى إدارة التموين التي لا يتم الصرف للتجار إلا بقرار منها.

ويوضح محمد الصغير، مدير مكتب تموين نجع حمادي، في تصريحات خاصة لـ”النجعاوية”، أن تأخر صرف الحصص التموينية من الدقيق المدعم يرجع إلى تأخر ورود المنشور الخاص بالتعليمات الجديدة من الوزارة.

ويلفت الصغير لورود معلومات، اليوم الاثنين، ببدء الصرف للمنافذ التموينية، على أن يسدد التاجر ربع ثمن الحصة المقررة مقدمًا بأحد البنوك التي سيتم الإعلان عنها لاحقًا، مشيرًا إلى أنه سيتم بدء الصرف خلال الساعات المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى