اخر الأخبارتقارير

بعد إلغاء الشهادة الابتدائية.. سكندريون: “هنلاقي طلبة في إعدادي ومش عارفين يقرأوا ويكتبوا”

تسبب قرار الدكتور طارق شوقي؛ وزير التربية والتعليم، الذي أصدره أمس الثلاثاء، بإلغاء الشهادة الابتدائية في حالة جدل بين أوساط أولياء الأمور بالإسكندرية، حيث أعتبر بعضهم القرار صائب ويصب في مصلحة التعليم، في حين علق أخرون إن القرارات جميعها تفتقد للرؤية الواضحة لخطة التطوير، وإن تكرار إلغاء الشهادة ثم عودتها يضر بوضع التعليم.

قياس قدرة الطالب

“كيف نقيس قدرة الطالب على الانتقال من مرحلة لمرحلة دون امتحان جاد”.. بهذه الجملة بدأت عبير توفيق؛ ولي أمر طالب بمدرسة النصر القومية بنين، حديثها لـ”إسكندراني”، تعليقًا على قرار وزير التربية والتعليم، مضيفة أن جميع الدلائل تؤكد أن مستوى طلاب مصر يحتاج إلى تطوير وإعادة تأهيل، وإن مهارات طلاب النقل الابتدائي ضعيفة، مشيرة إلي أن إلغاء الشهادة الابتدائية يزيد من هذا الضعف ويخلق جيل غير ملتزم بالمذاكرة لعدم وجود إمتحانات.

وتساءلت : كيف نؤهل لطالب للمرحلة الإعدادية دون أن نتأكد إنه تخطي المرحلة السابقة بنجاح وإلمام بمسئولياتها، موضحة أن الشهادة في المرحلة الابتدائية كانت تضع الطلاب وأولياء الأمور أمام تحدٍ تجعلهم يجتهدون من أجله.

مستوى القراءة والكتابة

“هنلاقي طلبة في إعدادي ومش عارفين يقروا ويكتبوا”.. قالها المهندس عمر الشافعي؛ ولي أمر طالب بمدرسة طيبة للغات، مضيفًا “أنا بعمل مقابلات شغل لطلاب جامعة وبكتشف أخطاء لغوية وحسابية فادحة تؤكد تدني مستوي التعليم الأساسي الذي يبرهن مستوي الكتابة والحساب لدي الطلاب”، مشيرًا إلي أن طبيعة طلاب وأولياء أمور غالبية المصريين أنهم لا يجتهدون إلا أمام تحدي الشهادة.

تخفيف العبء النفسي والمادي

“خطوة إيجابية ويخفف العبء النفسي على الطلبة والمادي على أولياء الأمور”.. هكذا ترى منة الله يسري؛ ولي أمر طالبة بالمرحلة الإبتدائية، قائلة إن قدرة الطالب في المرحلة الابتدائية على التعلم ترتبط باهتمام المعلمين به، إلا أن وضع الشهادة جعل العملية التعليمية تتحول لصراع مادي بين المعلمين ونفسي بين الطلبة لاعتباره مقياس تخطي المرحلة، مشيرة إلى أن إزالة هذا العبء سيخلق جيل قادر علي التعلم بحرية ويبدع أكثر.

الاهتمام بالقدرات والإبداع

وعلى جانب آخر، علق إبراهيم صالح الشيمي؛ معلم رياضيات وولي أمر طالبين بالمرحلة الابتدائية، قائلًا إن الاهتمام بالقدرات والإبداع والتميز أهم بكثير من وضع الامتحانات كتحدي أمام الطلاب، خاصة وأن جميع الدول المتقدمة تسير علي هذا النهج، مضيفًا أنه يؤيد القرار ولكنه بحاجة لمعرفة تفاصيل عملية التطوير التي يسعى لها الوزير، والتي تعد حتى الآن غير واضحة الرؤية.

وأعرب الشيمي عن تخوفه من أن يكون إلغاء الشهادة الإبتدائية مرتبط بتخفيف نفقات الوزارة، مضيفًا أن التعليم بحاجة لزيادة ميزانيته والإنفاق عليه، خاصة في مراحل التأسيس، ولهذا يجب أن تكون القرارات نابعة عن بحث تربوي وتعليمي ناضج، وليس من أجل التوازن المادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى