بين الناستحقيقات

بعد إلغاء تكليف الصيادلة.. ماذا ينتظر طلاب الجامعات الخاصة خلال السنوات المقبلة؟

أقر مجلس نقابة صيادلة مصر، مخاطبة كافة الجهات المسؤولة، وتوجيه خطابات رسمية بخطورة تزايد أعداد المقبولين بكليات الصيدلة عن القدرة الاستيعابية لتلك الكليات وعن حاجة سوق العمل.

وأقر المجلس، نشر إعلان يحذر الطلاب المقبلين علي الالتحاق بالجامعات الخاصة، بأن نقابة صيادلة مصر لن تقبل قيد أي طالب حاصل على مجموع كلي في الثانوية العامة بنسبة مئوية تقل عن 5%، عن الحد الأدنى لتنسيق كليات صيدلة بالجامعات الحكومية، طبقًا لقرار الجمعية العمومية.

وصدر مؤخرًا قرارًا بإلغاء التكليف الخاص بكلية الصيدلة بدءًا من خريجي دفعات 2019، لتقليل نسبة المقبولين وتوفير فرص للعمل للموجودين.

“ولاد البلد” تحدثت إلى طلاب ونقابيين وصيادلة بالفيوم حول قرار مجلس نقابة صيادلة مصر، وأبرز نتائجه في السطور التالية.

قلق

“شعرت بالإحباط والقلق، والتوتر عندما سمعت بتصريحات النقيب العام لصيادلة مصر ووالدي ألحقني بكلية صيدلة خاصة، وأنفقت كثير من الأموال، حتى أحقق أحلامي”.. كلمات بدأت بها نورهان حميدة، طالبة بالفرقة الثالثة بكلية الصيدلة بجامعة النهضة الخاصة ببني سويف.

وتشير نورهان إلى أنها استقصت كثيرًا قبل التحاقها بكلية الصيدلة بجامعة النهضة، وأن الجميع أكدوا لها أن الجامعة تمنح شهادات معتمدة لطلابها، وإتاحة فرصة الانضمام للنقابة بعد التخرج، لكن ما حدث ما لم يكن في الحسبان.

وتابعت قائلة “القرار ظالم، وسنفعل ما بوسعنا للعدول عنه، حتى لا يضيع مستقبل الآلاف من طلاب الجامعات الخاصة، فقد وصل مجموعها في الثانوية العامة نحو 96 ونصف بالمائة، وكانت لها فرصة الالتحاق بكلية الطب البيطرى أو كلية العلوم لكنها اختارت كلية الصيدلة، للبعد عن الاغتراب”.

وتوضح رحاب حمدى عبد الله، طالبة بكلية الصيدلة بجامعة النهضة، أن مجموع الثانوية كان 98 ونصف بالمائة، وأنها التحقت بكلية الصيدلة لأنها حاصلة على الثانوية العامة من دولة الكويت وبعد المعادلة كان مجموعها 98.3%، وتراوحت فرص الالتحاق بين كليتا العلوم والصيدلة الخاصة، وأنها اختارت الصيدلة.

“صدمت بالقرار ولم أسمع بتحذير نقيب الصيادلة لأولياء الأمور، فالتحقت بكلية الصيدلة بجامعة خاصة، وكنت مطمئنة، ربما تكون التصريحات مجرد تخويف وتهديد للطلاب المتقدمين هذا العام لتقليل نسبة المقبولين، وإذا تخرجنا وكان القرار صحيح، لا نعتقد أننا سنقف مكتوفي الأيدي”.

سلاح ذو حدين

ويرى محمود صالح، خريج شعبة العلوم، أن هذ القرار يعد بمثابة سلاح ذو حدين فهو يساعد على تفعيل الدور الإيجابي المنشود من دخول الطلاب الحاصلين على درجات عليا في درجة الستنيق الحكومي، وبالتالي فذلك يحقق خدمة للطالب، خاصة بعدما أصبحت الجامعات الخاصة تتصارع في قبول من يدفع أكثر فقط دون النظر إلى درجة الطالب الكلية، متمنياً أن تقل نتيجة القبول بالخاص إلى 1 أو 2 بالمائة فقط حتى تتطور المهنة وتصبح مجدية بدلا من عدم الفائدة وحوادث الخريجين التى أصبحت منتشرة على الساحة.

ويتوقع صالح أن هذا القرار لن ينفذ بحذافيره لأنه يهدد أصحاب الجامعات الخاصة وليس هناك من كسب وراءه.

وتقول الدكتورة ماريان سليمان صيدلانية، “القرار لم يطبق بشكل عملى وتنسيق الكليات الخاصة ارتفع في المقابل، وتصريحات النقيب ليست سيئة، ونعم للمساواة بين الطلاب، فالجامعات الخاصة تقضي على المساواة بين طالب لا يمتلك أموالا كافية وآخر لا يمتلك،فلا بد من تقنيع وضع للجامعات الخاصة، وأن يكون التنسيق الخاص موازى للتنسيق الحكومى وبنفس توافر الفرص، وأنتخضع هذه الجامعات لإشراف وزارة التعليم العالى، حتى لا يخرج فى النهاية جيل سيء من طلاب كليات الطب أو الصيدلة الخاصة .

ويرى حاتم عويس صيدلي، أن الكليات الخاصة تشهد اقبالا كثيفا بين الطلاب، ويقبلون بالفعل مجموع كبير لم يزد عن 5% عن مجموع الكليات الحكومية، وهو من غير المعقول.

طالبنا من فترة شهادة الثانوية العامة حتى نتأكد من المجموع من ضمن أوراق القيد بالنقابة، مشيرًا إلى أن التكليف سيلغي لأن أعداد الصيادلة فاقت المعدل العالمي بكثير.

ويشير عويس إلى أن خريجي هذا العام سيجري تكليفهم، وبدءًا من السنة القادمة سيكون التكليف حسب الحاجة وبمسابقة طبقًا لقانون الخدمة المدنية الجديد، وسيجري تكليف 9000 من الـ13 ألف طبقًا لشروط صندوق النقد الدولي.

اتفاق وتحذير

ويؤيد الدكتور ربيع السوداني، نقيب صيادلة الفيوم، رأي النقيب العام لصيادلة مصر، مشيرًا إلى أن هذا القرار منذ ما يقرب من 4 سنوات تقريبًا، القرار مطبق لخريجي عام 2013، وكل ما هو مقيد بسجل النقابة العامة، لابد أن تكون شهادة الثانوية العامة للطالب لا يقل عن 5% نسبة فارق بين النظام الخاص للحكومي.

وننصح أولياء الأمور بأن الطالب أقل من 5% لا يقبل على الالتحاق بكلية الصيدلة الخاصة، وأن نقابة أطباء أسنان مصر صرحت بقرار مماثل، فالقرار صحيح جدًا، لأن كلما زاد عدد المقبولين فى الجامعات الخاصة وخاصة “الصيدلة”، تقل فرصهم فى العمل، ولأن الأعداد كثرت على مستوى الجمهورية، وبما أن التكليف الخاص بكلية الصيدلة على مستوى النقابات سيلغى بدءًا من خريجى عام 2019، إذًا القرار الذي أصدر منذ 4 و5 سنوات بالتحذير بعدم الالتحاق بصيدلة خاص أصبح الآن يطبق بشكل رسمي، في صالح الطلاب.

بمعنى أن الطالب الذى يدرس الآن بالفرقة الثالثة يتخرج فى عام 2019 ولا يُكلف ولا يسجل فى النقابة العامة، ولا يجد فرصة عمل لأنه أقل من نسبة 5% بالتالى سيكون حاصل على شهادة بكالوريوس غير معتمدة.

بالتالى ما سيحدث سيكون بمثابة تدمير للمهنة والهدف من إلغاء التكليف تقليل عدد المقبولين والأعداد المتزايدة لتوفير فرص العمل، هذا العام الجميع يكلف بشكل رسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى