بين الناستحقيقات وتقارير

صور| “أخناتون في المغرب”.. كافيهات مصرية على طراز فرعوني في المملكة المغربية

ازدادت في السنوات الأخيرة أعداد الجالية المصرية في المملكة المغربية شمالًا وجنوبًا، بسبب ارتفاع نسبة الزواج بين المصريين والمغاربة خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى انتقال كثير من المصريين للعيش في المغرب بعد ارتفاع الأسعار الكبير الذي تشهده مصر خلال السنوات الحالية.

في سياق محاولة المواطنين المصريين المنتقلين إلى المغرب أن يبحثوا عن فرصة عمل، ليكسبوا قوت يومهم، قام بعضهم بإنشاء مشروعه الخاص، ولعل أبرز هذه المشروعات هي”الكافيهات” المصرية التي تم إنشاؤها على الطراز الفرعوني.

أطرزة فرعونية متنوعة

من جانبه قال صادق عبد المغني، 45 عاما، من أبناء مدينة دمنهور المصرية، متزوج من مغربية ومقيم في محافظة الرباط، مالك أحد الكافيهات في المملكة، إن هناك العديد من الكافيهات التى تم افتتاحها خلال الفترة الماضية في مختلف محافظات المملكة المغربية على الطراز الفرعوني.

وأضاف عبد المغني، في سياق حديثه لـ”ولاد البلد”، أن الكافيهات المنشأة على طراز فرعوني متنوعة ولها أشكال مختلفة، مشيرا إلى أن أصحابها ومديريها مصريون، ويساعدهم في العمل والإدارة المغاربة، لافتا إلى أنه العديد من هذه الكافيهات تنشأ بالشراكة بين مصريين ومغاربة.

أسماء فرعونية

ونوه حمادة المصري، 48 عاما، مصري مقيم في المغرب، أن الكافيهات المصرية متعددة في المدن المغربية، خاصةً الكافيهات المنشأة على الطراز الفرعوني، ويحاول أصحابها وملّاكها جذب المصريين والمغاربة من خلال تسمية تلك الكافيهات بأسماء فرعونية بارزة.

وأوضح المصري، أن الأسماء الفرعونية لهذه الكافيهات تنجح في جذب رواد من جنسيات مختلفة بالمغرب، ويعتبر أبرز أسماء الكافيهات المنشأة على الطراز الفرعوني كافيه “أخناتون”، وكافيه “نفرتيتي”، وكافيه “الأهرامات”، وكافيه “رمسيس” وكافيه “الملكة إيزيس”.

إقبال مصري ومغربي

فيما أشار توفيق الشردي، 38 عاما، من أبناء محافظة الشرقية، متزوج من مغربية ومقيم في الرباط، مالك أحد الكافيهات بالمملكة المغربية، إلى أن الكافيهات التى تم افتتاحها وإنشاؤها على طراز فرعوني، تشهد إقبالاً من الجالية المصرية في المغرب وأسرهم كاملةً، فضلاً عن المواطنين المغاربة سواء كانوا ذكور أوإناث.

وتابع الرشدي في سياق حديثه، أن المصريين يجدون نوعا من الروح المصرية داخل تلك الكافيهات الفرعونية، التى قد تخفف عنهم ألام الغربة، مشيرا إلى أن هذه الكافيهات تقدم المشروبات المصرية المختلفة، التى لا تواجد سوى في مصر، أبرزها الكركدية والعناب والدوم.

الفن المصري القديم

ولفت الشردي، إلى أن تلك الكافيهات تجذب المصريين لأنها تشعرهم برائحة الوطن، بسبب تشغيلها للأغاني المصرية التى يحبها المصريون خاصةً الأغاني القديمة، مثل أغاني السيدة أم كلثوم وعبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب ومحمد فوزي.

الهرب من جحيم الأسعار

وأكد الشردي أن هناك العديد من المصريين هربوا من ارتفاع الأسعار الطاحن في مصر، مع زوجاتهم وأسرهم، خلال الفترة الماضية، وقرروا افتتاح مشروعات في المملكة المغربية، وذلك أملاً في تكون مستقبل لأسرهم، في ظل الحالة الاقتصادية التى تمر بها الدولة المصرية، قائلاً “العيشة في مصر بقت صعبة جداً بعد تعويم الجنيه، وارتفاع أسعار كافة المنتجات والمواد الغذائية، وأصبح الدخل المادي لا يكفي للإنفاق على الأسر”.

انبهار بالطراز الفرعوني

وفي سياق متصل أوردت شيماء محمد، 30 عاماً،  مغربية متزوجة من مصري ومقيمة بالمغرب، أن المواطنين المغاربة ينبهرون بالطراز الفرعوني وحضارة الفراعنة في الكافيهات المصرية المتواجدة في المملكة المغربية، مما يؤدي إلى زيادة الإقبال المغربي على هذه الكافيهات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى