اخر الأخبارحاجات تهمك

دقيقة فقهية| هل استعمال المسبحة بدعة؟

كتب – أحمد صالح :

تقدم “الأسايطة” إجابات فتاوى لقرائها الأعزاء وما يشغل بالهم في أمور الدين والدنيا، ويسأل مواطن من قرية البربا بمركز صدفا فيقول: استخدم المسبحة لضبط عدد التسبيحات والتكبيرات في ختام الصلوات الخمس فقال ليّ أحد الأصدقاء أنها بدعة.. فهل هذا صحيح؟ نرجو الإفادة.

ويجيب عن هذا السؤال الشيخ صلاح عيسي، مدير عام تفتيش المساجد بأوقاف بني عدي فيقول: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم أما بعد: إن استعمال المسبحة جائز شرعًا لما فيها من إعانة على عد الأذكار فإنه لا فرق بين النوي والحصي وبين المسبحة من الخرز، فعن عائشة بنت سعد بن أبي وقاص عن أبيها أنه دخل مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على امرأة وبين يديها نوى أو حصى تسبح به فقال: أخبرك بما هو أيسر عليك من هذا أو أفضل فقال: قولي سبحان الله عدد ما خلق في السماء وسبحان الله عدد ما خلق في الأرض وسبحان الله عدد ما خلق بين ذلك وسبحان الله عدد ما هو خالق والحمد لله مثل ذلك ولا إله إلا الله مثل ذلك والله أكبر مثل ذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله مثل ذلك.

فلم ينكر النبي صلى الله عليه وسلم فعلها وإنما قصد التيسير لها والتخفيف عنها ولو كان مكروهًا أو بدعة لنهاها عن ذلك

وقد جاء الأثر عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (يا نساء المؤمنات عليكن بالتسبيح والتهليل والتقديس واعقدن بالأنامل فإنهن مسؤولات مستنطقات) وإن كان كذلك فالمسبحة لا تحرك إلا بالأنامل.. والله تعالي أعلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى