تقاريرجيران

بالصور| “مرق الدجاج بالزيتون” طبق رمضاني مغربي يستغرق طهيه 12 ساعة

في شهر رمضان المبارك هناك العديد من الأطباق والأكلات التى تعتبر رئيسية على موائد شعوب الدول العربية المختلفة، ولعل أبرز تلك الأطباق على موائد أبناء المملكة المغربية في مختلف محافظاتها، هو طبق “مرقة الدجاج المحمّر بالزيتون”، وذلك بسبب لذته، فضلاً عن تكلفته البسيطة والتي لا تتعدى الـ60 درهماً مغربياً أي ما يعادل 100 جنيه مصري تقريبا.

طبق الصيام والولائم

من جانبها تقول السيدة حسينة أحمد، 44 عاماً، مغربية متزوجة ومقيمة في مصر، إن طبق مرق الدجاج المحمّر بالزيتون، هو من الأطباق والوجبات المعروفة لدي مختلف الطبقات والفئات المغربية بمحافظات المغرب شمالا وجنوبا، فجميع الموائد المغربية لا تخلو منه في مختلف أيام شهر رمضان المبارك.

وتضيف السيدة المغربية في سياق حديثها لـ”ولاد البلد”، أن هذا الطبق يعتبر طبق الولائم والعزائم، ووجبة دائمة ورسمية في شهر رمضان وفي الأفرح والمناسبات العامة في المنازل المغربية، مشيرة إلى أن الطبق مغربيا في الأساس، فلم يدخل إلى المملكة المغربية من أي دولة أخرى.

مكونات الطبق

وتتابع السيدة الأربعينية، أن طبق مرق الدجاج يتكون من الدجاج والبصل وحبات الطماطم، والقزبرة والبقدونس، فضلاً عن الحامض الذي يتم تخليله والمعروف في مصر بـ “الليمون المخلل”، وربع كيلو من الزيتون والتوابل المكونة من الملح والفلفل الأسود والزنجبيل المطحون وقليل من توابل “المروزية” المعروفة بورقة سيدنا موسي.

طريقة الإعداد

فيما تشير فاطمة العرابي، 35 عاماً، مغربية متزوجة ومقيمة في مصر، إن طريقة إعداد الوجبة الشهية تبدأ بغسل الدجاج جيدا بالماء والملح والليمون؛ وذلك للتخلص من أي رائحة غير محببة, ويبدأ بعد ذلك تقطيع البصل ثم وضعه في إناء، ويتم تقطيع حبات الطماطم وإضافتها للبصل، ثم توضع القزبرة والبقدونس عقب تقطيعهما، ويوضع معهما التوابل، ومعهما كمية قليلة من الزيت النباتي، وكمية أخرى تقارب الملعقتين من زيت الزيتون.

وتنوه العرابي في حديثها، إلى أنه عقب ذلك يتم دمج الخليط مع بعضه البعض جيدا، ثم يتم وضع الدجاجة وتتبل بذلك الخليط من الداخل والخارج، وتترك ليلة كاملة، لمدة تقارب الـ12 ساعة، وذلك حتى تتشبع الدجاجة بالخليط جيدا.

وتضيف أنه عقب ذلك، يبدأ طهي الدجاجة على نيران هادئة، بإضافة كوبين من المياه، وتترك حتى تنضج، وبعد ذلك يوضع عليها الزيتون، وذلك في آخر دقائق قبيل إطفاء النيران، ويتم رفع الإناء  من على النار، ووضع الدجاجة على مصفى، وبعد  أن تجف من السوائل ، تحمّر في الفرن أو في الزيت حسب الرغبة، وتقدم في طبق بعد “التحمير” ويسكب المرق في جوانب الطبق وتزين بقشر الليمون.

ضيف دائم بـ60 درهما مغربيا

تقول خديجة ارحو، 44 عاما، مغربية متزوجة ومقيمة في مصر، إن طبق مرق الدجاج المحمّر بالزيتون، هي الضيف الدائم على الموائد المغربية في شهر رمضان المبارك، وتبلغ تكلفة تلك الوجبة قرابة 60 درهماً مغربيا، أي ما يقارب 100 جنيه مصري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى