تقاريرجيران

فرحة سوريا وطموح وحبيبة الخير” ينظمون إفطارا وسهرة رمضانية للسوريين والمصريين

نظم فريق “فرحة سوريا” ليلة أمس، بالتعاون مع فريق طموح وجمعية “حبيبة الخير” الخيرية، إفطارا جماعيا بقاعة الإمبراطورة، بفندق مينا بالاس بمنطقة الهرم، والذي حضره نحو 300 فرد من الأسر المصرية والسورية، وذلك ضمن مشروع إفطار 5 مليون صائم، الذي أطلقته جمعية مصر الخير.
سهرة سورية
وشهدت الأمسية حفل إنشاد رمضاني بقيادة المنشد عدنان الساسة، نالت استحسان وإعجاب الحاضرين، وتنوعت السهرة بين أناشيد دينية، ورمضانية، ووطنية، مثل أنشودات “ياحمام المدينة، وسوريا يابلدي، والشام على بالي، ومدحت بطيبة طه، وياطيبة، ورمضان تجلى، ومرحبا يارمضان، ويا إله الكون ياسندي”، كما قدموا أنشودة مهداة إلى مصر، تعبيرا عن التآخي بين الشعبين.

إعجاب بالأمسية

عبر الحاضرون عن إعجابهم بالأداء من خلال الترحيب به، وترديد بعض الكلمات التي أنشدوها، وكذلك بآراء أبدوها لـ”ولاد البلد”، حيث قال هاني محمد إن الأداء كان رائعا للغاية، وإن المنشد عدنان يتمتع بصوت جميل، وحنجرة ذهبية، مؤكدا أن باقي الفريق لديهم خبرة ومهارة كافية في أداء عملهم.
كما قالت الشابة منى عادل، إن الفريق يملك خبرة عالية، معربة عن إعجابها الكبير بصوت المنشد، واتقان الفريق للآلات الموسيقية.

مشروع “فرحة سوريا”
فريق “فرحة سوريا” تأسس عام 2013؛ ليكون مشروعا إنسانيا يقوم بمساعدة الأسر السورية في مصر، التي لا تمتلك التمويل الكافي للقيام بمشروعاتها الإنتاجية المنزلية، من خلال تأمين الوسائل اللازمة لهذه المشروعات، ووضعها على الطريق الصحيح للعمل والإنتاج، بالإضافة إلى ذلك يستهدف الفريق الحفاظ على العادات والتقاليد السورية، من خلال إحياء الحفلات والمناسبات طوال العام.

يقول مؤسس ومدير الفريق شاهر رجوب، إن التسمية جاءت من خلال سعي شباب سوريين في مصر، إلى إعادة الفرحة لسوريا، مشيراً إلى أن الفرحة التي يبتغونها لم يتحقق إلّا جزء منها، رغم الجهود التي بذلوها، وأن الفرحة الكاملة ستتحقق بعودة السوريين إلى موطنهم.

ويؤكد رجوب أن الفريق استطاع تجميع عدد كبير من السوريين في بداية عام 2014، مما زاد من الألفة والتكاتف بينهم، موضحاً أن فريق “فرحة” يحتوي مجموعة من الشباب والشابات السوريين والسوريات، الذين يتمتعون بنشاط هائل في العمل لمصلحة المواطن السوري في مصر، وأنهم يمثلون همزة وصل بين أهل الخير، والمحتاجين.

ويضيف رجوب أن فريق “فرحة سوريا” يقدم خدمات متنوعة للعائلات السورية في مجال الصحة، والتعليم، ودعم مشروعاتهم.. الخ.

وخلال الفعالية أعرب رجوب باسمه وباسم الفريق وكذلك باسم كل مواطن سوري يعيش على أرض مصر الكنانة، عن شكره وامتنانه لمصر الحاضنة، لشعبها وقيادتها.

طموح للخير دوما 

أما علاء الكريدي مؤسس فريق طموح فيؤكد أن الفريق يقدم أنشطة متنوعة في منطقة الهرم وفيصل تتنوع بين التنموية (دورات تقوية مجانية لطلاب المدارس + ورشات كتابة السيرة الذاتية للشباب المقبلين على العمل)، إضافة لتدريبات رفع قدرات وخاصة للسيدات حيث تم في الشهرين الماضيين تدريب 15 سيدة سورية على صناعة العطور كحرفة يمكن أن يعملن بها وتشكل دخل لهن، إضافة لتدريبهن على التطريز و التطريز بشرائط الساتان لتأهيلهن ليكن قادرات على مساعدة أزواجهن في تأمين متطلبات الأسرة.

كما يقدم فريق طموح بحسب كريدي حفلات إفطار رمضانية، كانت إحداها هذه التي تمت بالتعاون مع فريق فرحة سوريا , وهناك حفل أخر مصغر يوم 16 يونيو وحفل آخر سيكون بالتنسيق مع أحدى المنظمات السورية الكبيرة , كما سيتم توزيع ملابس للعيد في منطقة الهرم وفيصل.
مسابقات وهدايا

وقدم فريق “فرحة سوريا” مسابقة في نفخ الـ”بالون”، ومسابقات ثقافية تتضمن أسئلة وأجوبة ثقافية، مع توزيع جوائز للفائزين، وقام بتقديم المسابقة والإشراف عليها مدير الفريق شاهر رجوب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى