اخر الأخبارتقارير

شكاوى سكان «الضمرانية» من حرق القمامة ومطالب بإقامة المشروعات

يشكو عدد من القاطنين بمنطقة الترعة الضمرانية بنجع حمادي، شمالي قنا، من أعمال تراكم القمامة والقاذورات وحرقها، الأمر الذي يتسبب في انبعاث روائح كريهة الناتجة من الدخان، مطالبين الأجهزة التنفيذية سرعة العمل على إنشاء المشروعات التي تم الإعلان عنها بالسابق.

يقول خالد عبدالناصر، أحد القاطنين بتلك المنطقة، إن الأجهزة الأمنية والتنفيذية تمكنت بالفعل منذ عامين بإزالة مساكن الترعة الضمرانية، وهدم جميع “العشش” التي كانت بالمنطقة، إلا أن الأمر تحول إلى منطقة لمقلب قمامة، موجهًا الاتهام لمجلس المدينة بالتقصير في أعمال إزالة تلك القمامة والعمل على استثمار تلك المنطقة الهامة.

وتابع أن هناك كميات كبيرة من القمامة يتم إحراقها في كل يوم، الأمر الذي يؤدي إلى انبعاث روائح كريهة ودخان كثيف، يؤدي إلى اختناق الأهالي، مطالبًا بسرعة العمل على إنشاء المشروعات التي تم الاتفاق على إنشاءها بالمنطقة.

وأشار محمد عبده، أحد الأهالي، إلى أن المنطقة أصبحت تعاني إهمالًا شديدًا خاصة وأن المنطقة تعتبر منطقة إستراتيجية، بالمركز، علمًا بأن هناك العددي من المؤسسات الحكومية حولها منها القوى العاملة والتضامن الاجتماعي والبريد والإرشاد الزراعي وغيرها من المؤسسات، فضلًا عن أن تلك المنطقة أصبحت بوتقة للقاذورات والقمامة التي يتم حرقها في كل يوم.

وكان اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا، صرح في وقت سابق أنه يتم إقامة عدد من المشروعات الخدمية والقومية، بمنطقة الترعة الضمرانية بنجع حمادي.

وأشار الهجان إلى أنه يتم إعداد بعض المشروعات الخاصة بمشاريع الإسكان، والمشاريع الخدمية من خلال إقامة مجمع مدارس ومستشفيات، مجمع الخدمات الحكومية، سيشمل إدارات التموين، والشباب والرياضة، والتعليم، كما أن هناك قرارات تخصيص صدرت قبل ذلك، منها 4 آلاف متر لإقامة مجمع محاكم، و360 مترًا للأحوال المدنية، وكما تم تخصيص 300 متر لإدارة التضامن الاجتماعي، وألف و176 مترًا لإقامة مبنى للأمن الوطني، بجوار المبنى القديم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى