بين الناستقارير

 بعد التجربة الأخيرة للـ”البوكليت” ..  طلاب : لايهدر الوقت  ومدرسين: جيد وسيقلل الغش

حالة من القلق تسيطر على طلاب الثانوية العامة مع اقتراب الامتحانات، وبعد الانتهاء من تجربة النموذج الاسترشادي التدريبي الرابع على نظام “البوكليت” الذى سيطبق لأول مرة فى امتحانات هذا العام.

الذى يعتمد على دمج ورقة الأسئلة وورقة الأجوبة فى كراسة واحدة، وتتراوح الأسئلة ما بين 40 إلى 60 جزئية، وجميعها اجبارية بإستثناء سؤال التعبير بامتحان اللغة العربية حيث سيختار الطالب بين موضوعين للكتابة في أحدهما.
كما أن 30% من الأسئلة تعتمد على الفهم والفكر مقابل 70% تقيس التذكر والحفظ، بحيث تكون الأسئلة عبارة عن اختيار من بين القوسين وأسئلة مقالية قصيرة مثل “علل، وبم تفسر، برهن، و تضم جزئيات صح وخطأ في أضيق الحدود.
ولاد البلد رصدت آراء طلاب ومدرسين بالمرحلة الثانوية العامة عن نظام البوكليت .

لايهدر الوقت

يقول عبدالرحمن دربالة، طالب بالثانوية، النظام الجديد جيد، لأن شكل الورقة الورقة الامتحانية فى النظام القديم  “يخض” ، بينما في النظام الجديد الورقة منظمة ومترتبة، ولن أهدر وقتا فى تنظيم الورقة وتسطيرها وعمل جداول وغيره من ما كان يشكل جزء من الإجابة.
ويطالب دربالة، بتيسسير الامتحانات والدقة فى التصحيح لأن هذه الدفعة هى التى ستخوض التجربة الأولى دون تدريب كاف.

بينما أشادت دينا عبدالله طالبة ثانوية، بنظام البوكليت قائلة ، لن نضيع وقت كبير فى تنظيم الورقة وسيقلل من عملية الغش التى كانت سمة النظام القديم.
وأضافت دينا، أعتقد أنه نظام جيد لأنه سيقضى على الغش، وسيمنع الظلم فى تصحيح ورصد الدرجات،  لكن لابد من تشديد الرقابة من مشرفى اللجان .

تسريبه أسهل
بينما يعترض حجاج فرحات، طالب ثانوي،قائلاً ” البوكليت ليس الأفضل، فى النظام القديم كان الامتحان ورقة واحدة، وكان التصحيح مستواه متدني، فما بالك بقى 4 ورقات امتحان، و4 نماذج إجابة، إزاي نظام زي ده يحدد مستقبلنا، النظام القديم كان الامتحان ورقة واحدة وبتتأمن وبرضه الامتحان كان بيتسرب، وفي نظام البوكليت تسريب الامتحان أسهل لأن التأمين هيكون على كل ورقة من الـ 4 ورقات”.
وتابع فرحات، الهدف الرئيسي من تطبيق نظام البوكليت هو تلقيل الغش بين الطلاب، وأرى أنه لن يقلل من الغش لأن الطلاب لا يلتزمون في الإجابة بترتيب الأسئلة , وهى واحده في جميع الأوراق لكنها مختلفه في ترتيبها، من الممكن يتفقوا علي البدء بإجابة سؤال معين .

وتقول هبه لطفى طالبة ثانوية، اعتدنا على الشرح بالتفصيل فى الإجابة ، لكن النظام الجديد لايتيح سوى مساحة محدودة للإجابة عن كثير من الأسئلة، لذلك أرى أن هذا النظام سيدمر الطالب الذى تعودعلى نظام معين .

جيد وسيقلل الغش

ويقول طارق سيد، مدرس خبير مادة الأحياء، نظام البوكليت جيد جداً وسيفيد الطلاب المجتهدين، وذلك من خلال استطلاع رأى لدى الطلاب أبدي أكثر من 70% من الطلبه ارتياحهم للنظام.
وأوضح سيد ، أن هذه النظام سيوفر أكثر من ساعة للطالب كانت تهدر ما بين تنظيم ورقة الإجابة ، واختيار الأسئلة التى سيجاوب عليها ، حسب النظام القديم .
وأضاف سيد، بالنسبة لتحديد مساحة معينة للإجابة فإن الطالب من خلال مذاكرته يستطيع أن يحدد ما سيكتب فى الإجابة ، وذلك يشجع على التفكير أكثر من الحفظ .
وعن تقليل نسب الغش قال، هذا النظام سيقلل من عملية الغش وتسريب الامتحانات التى كانت فى النظام السابق ، لأنه سيكون هناك 4 نماذج من الأسئلة فى اللجنة الواحدة ، وأيضاً الطالب لن يكون لديه وقت كي يحدد رقم السؤال فى ورقته ثم يسأل عنه زميله .
وتابع سيد ، حتى يتم نجاح النظام لابد من وجود رقابة مشددة من وزارة التربية والتعليم، خاصة فى اللجان الموجودة فى القرى والصعيد، والتى يحدث بها غش بنسب كبيرة ، ويقرح سيد، كى يتم نجاح هذا النظام ، أن يفعل نظام الباركود على كل نموذج أسئلة وبالتالى إذا تم تسريب نموذج الأسئلة تستطيع الوزارة تحديد المسؤل عن تسريبه.
ويرى سامي حنا ، موجه أول لغة إنجليزية وخبير امتحانات وتقويم ، أن الطالب المجتهد الذى يعتمد على مجهوده ولا يريد الغش سيكون أكثر المستفيدين من هذا النظام ، وذلك لأنه سيضمن عدم سرقة مجهودة .
وأضاف حنا ، أنه تطوير جيد للاختبارات يساعد على تجنب سلبيات الطريقة التقليدية في امتحان الطلاب ، ولكن ضمن الصعوبات التى ستواجه الطلاب هو الوهم ، حيث أن هناك مخاوف من الطلاب من عدم الإجابة على السؤال بالشكل المطلوب .
وتابع حنا، سيطبق نظام البوكليت للمرة الأولى هذا العام وستظهر سلبياته وإيجابياته ، وبالتالى تستطيع الوزارة تلافى هذه المشكلات خلال السنوات المقبلة.
ويري أحمد أبوالفضل، مدرس رياضات بالثانوية العامة ، أن طلاب القسم العلمى لن يشعروا باختلاف كبير لأنهم يفضلون التفكيرأكثر من الحفظ ولكن لديهم مواد نظرية بها أسئلة كثيرة .
وأضاف أن “البوكليت” سيقلل من الغش الموجود فى اللجان لأنه سيكون هناك أكثر من نموذج فى اللجنة ، وبالتالى لن ينجح الطالب في تصوير أوراق الأسئلة كاملة ما يصعب من تسريب الامتحان بالكامل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى