اخر الأخباربيانات و تصريحات

في دراسة لـ”المصري الديمقراطي” بأسيوط.. الفلاح يخسر 1745 جنيهًا لفدان القمح

أجرت أمانة الفلاحين بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بأسيوط دراسة حول أسعار توريد القمح التي حددتها الحكومة لتوريد القمح خلال هذا الموسم.
وقال هلال عبدالحميد، أمين الحزب، إن الدراسة التي أجرتها أمانة الفلاحين وتضم عددا من المزارعين بالأمانة، أكدت أن الفلاح يخسر في فدان القمح بأسعار توريده للحكومة 1745 جنيها للفدان الواحد.
وأشارت الدراسة إلى أنها اعتمدت على تقصي الحقائق من الفلاحين والمزارعين وحسبت المتوسطات في المصروفات وأسعار التوريد.
وأكدت  أن تحديد الحكومة لسعر توريد أردب القمح زنة 150 كيلو بـ555 جنيها للإردب بنسبة نقاوة 22 و565 جنيها بنسبة نقاوة 23 و575 جنيها بنسبة نقاوة 23,5 ظالم جدا للفلاحين، ويحقق خسائر كبيرة يضطر المزارعون لتغطيتها، بالاستدانة من البنك الزراعي وبمدايرة المديونيات موسما بعد الآخر.
ونوهت الدراسة بأن الحكومة صرحت بأنها ستشتري القمح من الفلاح المصري بالأسعار العالمية متناسية ما تقدمه الحكومات من دعم كبير لزراعات القمح خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية، والميكنة الكاملة في الزراعات الأجنبية التي توفر مبالغ طائلة مقارنة بما يعانيه الفلاح المصري وعلى الرغم من ذلك- حسب الحزب المصري- لم تلتزم الحكومة بتصريحاتها التي أكدت فيها أنها ستشتري من الفلاحين بالأسعار العالمية لأن الأسعار العالمية للقمح تصل لـ 210 دولار للطن الواحد خلاف سعر الشحن الذي يصل لـ 50 دولارا للطن.
وقالت الدراسة إن القمح المصري معروف أنه أعلى نسبة بروتين ومن أجود أنواع الأقماح عالميا، وتصل نسبة البروتين فيه إلى 18% وخالي من الأرجوت المسمم الذي يخالط القمح الروسي الذي تشتريه الحكومة ولتصل نسبة البروتين به إلى 12.5% ولا يستخدم إلا علفا للحيوانات.
وحسبت دراسة المصري الاجتماعي تكلفة إنتاج فدان القمح كالتالي:
1- إيجار الفدان في ثلثي العام وهو موسم القمح الشتوي= 6000 جنيها
2- حرث فدان القمح مرتين (350 للمرة)= 700
3- عدد 2 شكارة تقاوي (200 للشكارة)= 400
4- عدد 3 أنفار للتطويش (80 للنفر)= 240
5- عدد 6 شكاير كيماوي متوسط (200)= 1200
6- رش الحشائش= 400
7- الري 7 ريات (الرية الواحدة بـ 120)= 840
8- عدد 12 نفرا (عامل) حصاد وتربيط (80)= 960
9- عدد 3 أنفار جمع المحصول= 240
10- عدد 5 ساعات دراس (125 أجرة الدراسة بالساعة)= 675
11- عدد 4 أنفار للعمل وراء الدراس= 320
12- شكاير تعبئة= 60
13- عدد 4 أنفار تعبئة تبن=320
14- مصروفات نثرية (شاي وغدا)= 300
إجمالي المصروفات= 12655 جنيها
وأشارت الدراسة إلى أن متوسط إنتاجية الفدان تصل لـ 14 إردبا، وإذا حسبنا أن 90% مما يتم توريده لشون الحكومة – كما تشير الدراسة – يكون بنسبة نقاوة 22، التي حددت لها وزارتي التموين والمالية مبلغ 656 جنيها يكون حصيلة بيع إنتاج فدان القمح للحكومة = 7910 جنيه، إضافة إلى متوسط 12 حمل تبن بسعر 250 جنيها للحمل الواحد 3000 جنيها وتوصلت الدراسة إلى أن إجمالي إيرادات فدان القمح تصل لـ 10910 جنيهات، بينما يصرف على الفلاح 12655 جنيها فتكون خسارة الفلاح 1745 جنيها.
وطالب الحزب الحكومة بزيادة سعر توريد القمح لـ 700 جنيه للأردب ليحقق هامشا مناسبا للمزارعين ليقبلوا على زراعاته، ولسد الفجوة في القمح، التي تزيد عن الـ 50% خاصة وأن مصر أصبحت أكبر مستورد للقمح عالميا، التي وصل استهلاكها لـ 20 مليون طن سنويا تستورد منهم أكثر من النصف.
وقالت الدراسة إن الحكومة تستطيع توفير 14 مليار دولار سنويا لو شجعت المزارعين على زراعة القمح، وتمكنت من تحقيق الاكتفاء الذاتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى