أثار و أماكنحكاوي

في قاهرة المعز.. الطبول تدق لأجل السلام

على دقات الطبول، اختتمت فعاليات المهرجان الدولي للطبول وفنون التراث الخامس، على مسرح بئر يوسف بالقلعة، بعد نحو 70 عرضًا في 7 أماكن مختلفة، هم: القلعة، وشارع المعز، وقبة الغوري، والهناجر بنها، ومركز الطفل والحضارة، في الفترة من 21 إلى 26 أبريل.

نظم المهرجان مؤسسة حوار لفنون ثقافات الشعوب المختلفة، بالتعاون مع قطاع صندوق التنمية الثقافية، برئاسة الدكتور أحمد عواض، وقطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة الدكتور أيمن عبدالهادي، والهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة صبري سعيد.

شارك في المهرجان أكثر من 25 فرقة من أنحاء العالم، منها دول الإكوادور، والصين، ومورشيوس، والعراق، وإندونيسيا، والأردن، وبروندى، ونيجيريا.

بالإضافة إلى ذلك شاركت فرقًا من محافظات مصر من الإسكندرية شمالًا حتى أسوان وحلايب وشلاتين جنوبا، ومن العريش شرقا حتى مرسى مطروح غربًا، ولم يقتصر المهرجان علي الطبول فقط، لكن قدّم العديد من الفنون التراثية مثل الرقصات الشعبية التراثية، ومعرض للمنتجات التراثية، تحت شعار “حوار الطبول من أجل السلام

وكرم المهرجان الفنان السيناوي عاطف عبد الحميد من محافظة العريش، والفنان البورسعيدي حسن محمد صالح، والفنان أحمد منيب من النوبة، والفنان فتحي شعبان السنباطي (حسب الله).

وقال انتصار عبدالفتاح، رئيس المهرجان، في تقديمه لحفل الختام إن الدورة الخامسة من المهرجان هي دورة الإصرار والتحدي، مقدمًا الشكر لوزير الثقافة حلمي النمنم، على رعايته للمهرجان، وشكر صندوق التنمية الثقافية وقطاع العلاقات الثقافية الخارجية وهيئة قصور الثقافة، على معاونتهم وجهدهم لإنجاح المهرجان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى