اخر الأخبارتقارير

وزير الأوقاف يشهد مناقشة رسالة دكتوراه بكلية اللغة العربية بأسيوط

كتب – كوثر حسين وأسماء الفولي:

شهد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، اليوم الأحد، مناقشة رسالة علمية بكلية اللغة بجامعة الأزهر بأسيوط عنوانها “فن القصة القصيرة في مجلة القصة منذ نشأتها حتى نهاية القرن العشرين دراسة موضوعية فنية”، لنيل درجة الدكتوراه والمقدمة من الباحث مصطفى عبدالصبور محمد محمد، المدرس المساعد بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بقنا.

وأشاد وزير الأوقاف بكلية اللغة العربية بأسيوط، معتبرا إياها حصنا حصون اللغة العربية وقلعة من قلاعها، لما تذخر به من أعلام في اللغة والأدب ومن لهم من باع طويل في دروب اللغة وعلومها ومصنع لتخريج العلماء في جميع المجالات من شعراء ومفكرين وأدباء يسعد بهم وزملاء أجلاء في رحاب العلم ،لما للكلية من سمعة مشرفة في حمل لواء الدين واللغة والوطنية.

كما أوضح الوزير أن فهم اللغة العربية يعتبر واجبا شرعيا؛ لأن الفهم لبيان القرآن و إعجازه متوقفان على فهم اللغة، وأن أي داعية أو أديب لا غنى له عن اللغة وآدابها، فبها يستقيم اللسان، كما أثنى على جهد المشرفين على الرسالة لتقويم الباحث ونصحه حتى تتم وتخرج بهذه الصورة>

وفي سياق متصل دعا وزير الأوقاف إلى تقويم الباحثين وإعدادهم علميا ولغويا ونقديا قبل خوض البحث وإعداد الرسائل العلمية وعدم تحكيم العواطف في الرسائل العلمية، مع مراعاة وضع كل شيئ في موضعه، مع دقة الأداء الصوتي واللغوي، ووجه النصح لكل عالم أن يتعمق في تخصصه،  فالبناء الثقافي ضرورة لبناء الباحث، وفي نهاية المناقشة تم منح الباحث درجة الدكتوراه بمرتبة الشرف الثانية.

حضر المناقشة الدكتور صلاح مناع وكيل الكلية وأستاذ الأدب والنقد مشرفا، والدكتور عمر عبدالرحمن عبدالمعبود  مشرفا مشاركا، و الدكتور رمضان حسانين أستاذ الأدب والنقد عضوا، والدكتور عبدالناصر نسيم وكيل أوقاف أسيوط، والشيخ محمد العجمي وكيل أوقاف الإسكندرية ولفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى