اخر الأخبارتقارير

ركود في أسواق بيع “السمك” بميت غمر.. وبائعين: الأسعار جاوزت الضعف

حالة من الركود تشهدها أسواق السمك بمركز ميت غمر، بعد ارتفاع الأسعار لما يقرب من الضعف، وإحجام المواطنين عن الشراء بنسبة تزيد عن 50%، حسب البائعين.

رصدت “ولاد البلد” آراء التجار حول السبب في رفع الأسعار بشكل مفاجئ وغير معتاد، يقول حسن أحمد، إنه يعمل صيادا على باب الله يخرج يوميًا باحثًا عن رزقه، “يوم يكون في خير وسمك كتير، ويوم مفيش نص كيلو على بعض”، معتبرًا ذلك هو السبب في رفع سعر الأسماك البحرية عن المزارع، بجانب الظروف المناخية المضطربة.

ويضيف أن سعر القراميط وصل إلى 20 جنيهًا، والبلطي 45 جنيهًا، والبياض 40 جنيهًا، وسمك الفراخ 40 جنيهًا، والثعابين 80 جنيهًا، فيما سجلت الاستاكوزا 10 جنيهات.

ويوضح السعيد رجب، بائع، أن سعر كرتونة سمك “الماكريل” كان 250 جنيهًا وارتفع لـ 775 جنيهًا، مؤكدًا أن السعر لا يرجع للتجار وجشعهم مثلما يثار، لكنه بسبب زيارة أسعار الأعلاف التي وصلت إلى 11 ألف جنيه للطن بدلًا من 4 آلاف، وزيادة أجرة العمال إلى 120 جنيهًا يوميًا.

وتشير أم حسن، بائعة، إلى أن نسبة الشراء تراجعت بشكل كبير جدا، بسبب وصول الأسعار لضعف ما كانت عليه في السابق، ما دفعها لقصر عملها على أنواع معينة من الأسماك وهي المزارع وتبلغ 30 جنيها للكيلو، والمثلج الهولندي ويسجل 34 جنيها، والمكرونة تبدأ من 23 إلى 25 جنيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى