اخر الأخبارتقارير

بعد إصابة 7 بالجدري المائي.. مدارس الإسكندرية تجري فحوصات طبية للطلاب

تبدأ إدارات الإسكندرية التعليمية صباح غدًا السبت، حملة مكبرة للكشف على الطلاب، لفحص حالاتهم الصحية، وذلك بعد ارتفاع عدد المصابين بمرض الجدري المائي بالمدارس إلى 7 حالات خلال الشهر الحالي.

وقال جمعة الأنصاري؛ وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية، لـ”ولاد البلد”، إنه أعطى تعليمات لجميع الإدارات التعليمية بسرعة إجراء فحوصات طبية علي الطلاب المشتبة في إصابتهم، وذلك عملًا بمبدأ أن الوقاية خير من العلاج، وحتى تتاح الفرصة لكشف الحالات قبل انتشارها بين الطلاب، خاصة وأنه مرض مُعدي، ولكنه غير خطير، لافتًا إلى أن توخي الإجراءات الوقائية في أعمال التهوية الجيدة للفصول، ونظافة المدارس وفصل الطلاب الذين تبين إصابتهم.

وأضاف الأنصاري أن تخوف أولياء الأمور من انتشار وباء مجهول في إحدى المدارس بالقاهرة، لا يدعو للخوف من انتشار هذا الفيروس بمدارس المحافظة، حيث لم تتلقى غرفة عمليات المديرية أي بلاغ حتى الآن بوجود إصابات بفيروسات غير الموسمية، والتي تعتبر حالات طبيعية.

من جهته، قال الدكتور مجدي حجازي وكيل أول وزارة الصحة بالإسكندرية، إن طوارئ المستشفيات استقبلت حتى الآن 7 حالات إصابة بالجدري المائي بين طلاب مدارس إداراتي العجمي التعلمية ووسط، مضيفًا أنه على الفور تم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية، لتفادي نشر المرض بين المدارس ولتركيز المعالجة الطبية للطلاب المصابين، ومنحهم إجازات طبية لمدة 15 يومًا، حتى لا تنتشر العدوى، لافتًا إلى أن هناك فريق طبي توجه للمدارس لإجراء الفحوصات على جميع الحالات المشتبه بها.

ووجه حجازي رسالة إلى أولياء الأمور بعدم الإنسياق وراء الشائعات، التي تسببب حالة قلق بين الطلاب، لافتًا إلى أن الوباء المجهول المنتشر في مدرسة بالقاهرة، والذي أعلنت وزارة الصحة صباح أمس عن وفاة 3 طلاب وإصابة 11 آخرين، لم يتتطرق إلى خارج تلك المدرسة، لافتًا إلى أن مستشفيات الإسكندرية لم تستقبل أي حالات شبيهة، وإلا أعلنت عنها على الفور حتى يتخذ جميع الطلاب والمدارس الإحتياطات اللازمة، مشيرًا إلى أهمية الملاحظة الطبية للطلاب وسرعة فصل أي طالب تظهر عليه أعراض أمراض الإنفلونزا الموسمية حتى لا تنتشر العدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى