بين الناسحوارات

مدير إدارة أوقاف الفتح قبلي: نقص العمال والأئمة يمنع تغطية المساجد

يقول الشيخ حسن محمود حسن، مدير إدارة الأوقاف الفتح قبلي، إنه يجتمع شهرياً مع الخطباء ومقيمي الشعائر لمتابعة انتظام العمل ومناقشة مشكلاته وطرح الحلول المناسبة وتحرير محضر للمخالف لتصحيح الأخطاء.

ويضيف في حواره لـ”ولاد البلد” إلى نقص العمالة والأئمة يحول دون تغطية كافة المواقع، وإلى نص الحوار.

ماذا عن طبية العمل في إدارة أوقاف الفتح؟

مدير الإدارة مُكلف بإدارة العمل الدعوى داخل الإدارة مع متابعة عمل المفتشين وخط السير والإشراف على  260 مساجد تابعة لإدارته ومتابعة كل ما يختص بمساجد الإدارة سواء الحكومية أو الأهلية إضافة إلى توقيع الأوراق المطلوبة.

هل هناك فرق بين دور الإمام والخطيب؟

نعم هناك فرق واضح، حيث يتمثل دور الخطيب في القيام بخطبة الجمعة ويشترط كونه أزهريا ولديه ترخيص من وزارة الأوقاف باعتلاء المنبر، أما الإمام فهي وظيفة رسمية يمكث الإمام في المسجد من قبل العصر لبعد العشاء ويقوم بإلقاء درس والقيام بقافلة دعوية أسبوعيا.

ما رأيكم في الخطبة الموحدة وهل مناسبة؟

الخطبة الموحدة مناسبة للظروف الحالية حيث تخدم كافة فئات المجتمع من خلال تحديد موضوع الخطبة وفقاً للظروف التي تمر بها البلد والمجتمع في أمس الحاجة إليها تهتم بذلك الوزارة، كما أنها لا تلزم الخطباء بنص الخطبة إنما الإلزام في العنوان وجوهر الموضوع الموحد وللخطيب الحرية في جمع المعلومة طالما لا تخرج عن مضمون الموضوع، واصفاً الخطبة المكتوبة بالاسترشادية لا الإلزامية كما يظن البعض كما أنها دعوة للتواصل المجتمعي.

هل هناك مدة محددة للخطبة؟

يشترط أن تكون مدة الخطبة من 15 لـ 20 دقيقة للبعد عن الملل ومن خلال المتابعة يتم تحذير الخطباء الذين يميلون للإطالة ومن لم يستجب تحرر له مخالفة قانونية.

ماذا عن دور الإدارة مع المجتمع المدني؟

توجه الإدارة قوافل دعوية للمستشفيات ومراكز الشرطة والسجون والمدارس والنوادي الرياضية بهدف التوعية ومشاركة الأوقاف في النهضة الاجتماعية وتوعية الشباب ومواجهه الفكر المتطرف وتصحيح المفاهيم الخاطئة لدي الشباب بصفة خاصة والمجتمع بصفة عامة، كما أنها رسالة وزارة الأوقاف، كما أن الإدارة تقوم برفع المعاناة عن أفراد المجتمع من خلال توفير بعض اللحوم والمواد الغذائية للفقراء.

هل الزي الأزهري شرط للإمام وما عقاب المخالف؟

نعم يشترط في الإمام إرتداء الزي الأزهري أثناء العمل وإلقاء الدروس والقيام بالقوافل الدعوية وفي المواقف الرسمية والجهات الحكومية التي يتعامل معها الإمام، حيث أنه سمة للإمام ورمزا للوقار، ويعاقب المخالف بالحرمان من التحسين.

ماذا عن التطورات التي تمت بالإدارة؟

تم القضاء على مشكلة تكدس العمال في بعض المساجد الموجودة في الواسطى والمعصرة من خلال نقل العمال وتوزيعها على مساجد الإدارة حسب الحالة والمكان، حيث لا يوجد الآن بكل مسجد 3 عمال، كما قمنا بنقل الخطباء من المساجد الصغيرة والقريبة للمساجد الكبيرة والنائية حرصا على اشتمال العمل الدعوي جميع الإدارة مع المتابعة الميدانية ومنع من ليس لديهم ترخيص باعتلاء المنابر.

ما المشكلات التي تواجهكم؟

قلة العمالة وعدد الأئمة، ما ينتج عنه صعوبة في تغطية المساجد بالدعاة والعمالة.

الشخصية في سطور

الاسم: حسن محمود حسن

السن: 47 عامًا

محل الإقامة: مركز أسيوط

الحالة الاجتماعية: متزوج ويعول 6 أبناء

الوظيفة: مدير إدارة أوقاف الفتح قبلي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى