اخر الأخباربيانات و تصريحاتحوادث

صور| أهالي الزوايدة يقطعون الطريق الصحراوي “قنا – الأقصر” احتجاجًا على خطف طفل

قطع العشرات من أهالي قرية الزوايدة بمركز نقادة، الطريق الصحراوي الغربي “قنا – الأقصر” منذ صباح اليوم السبت، احتجاجًا على خطف طفل عمره عامين في ظروف غامضة عقب صلاة العصر أمس الجمعة، وعدم تحرك الأجهزة الأمنية لاسترجاعه أو توفير معلومات عنه حتى الآن.

وعقب قطع الطريق حضرت الأجهزة الأمنية على الفور، وحدثت مناوشات مع الأهالي، فيما تعدى بعض أفراد الأمن على الأهالي –وفق شهود عيان، وتم التحفظ على بعض البطاقات الشخصية للأهالي الغاضبين.

أهالي الزوايدة يقطعون الطريق الصحراوي "قنا – الأقصر"
أهالي الزوايدة يقطعون الطريق الصحراوي “قنا – الأقصر”

وقال أحد أهالي القرية –رفض ذكر اسمه – في تصريحات خاصة لـ”ولاد البلد” إن الطفل المخطوف اسمه “علي رمضان عبدالناجي”، ويبلغ من العمر عامين فقط، اختفى من أمام منزله منذ عصر أمس الجمعة، فيما أبلغ الأهالي الأجهزة الأمنية على الفور، دون تحرك منهم للبحث عن الطفل المتغيب.

وقال أحد أهالي القرية –رفض ذكر اسمه – في تصريحات خاصة لـ"ولاد البلد" إن الطفل المخطوف اسمه "علي رمضان عبدالناجي"، ويبلغ من العمر عامين فقط، اختفى من أمام منزله منذ عصر أمس الجمعة، فيما أبلغ الأهالي الأجهزة الأمنية على الفور، دون تحرك منهم للبحث عن الطفل المتغيب.

وقال أحد أهالي القرية –رفض ذكر اسمه – في تصريحات خاصة لـ"ولاد البلد" إن الطفل المخطوف اسمه "علي رمضان عبدالناجي"، ويبلغ من العمر عامين فقط، اختفى من أمام منزله منذ عصر أمس الجمعة، فيما أبلغ الأهالي الأجهزة الأمنية على الفور، دون تحرك منهم للبحث عن الطفل المتغيب.

وقال أحد أهالي القرية –رفض ذكر اسمه – في تصريحات خاصة لـ"ولاد البلد" إن الطفل المخطوف اسمه "علي رمضان عبدالناجي"، ويبلغ من العمر عامين فقط، اختفى من أمام منزله منذ عصر أمس الجمعة، فيما أبلغ الأهالي الأجهزة الأمنية على الفور، دون تحرك منهم للبحث عن الطفل المتغيب.

وقال أحد أهالي القرية –رفض ذكر اسمه – في تصريحات خاصة لـ"ولاد البلد" إن الطفل المخطوف اسمه "علي رمضان عبدالناجي"، ويبلغ من العمر عامين فقط، اختفى من أمام منزله منذ عصر أمس الجمعة، فيما أبلغ الأهالي الأجهزة الأمنية على الفور، دون تحرك منهم للبحث عن الطفل المتغيب.

وقال أحد أهالي القرية –رفض ذكر اسمه – في تصريحات خاصة لـ"ولاد البلد" إن الطفل المخطوف اسمه "علي رمضان عبدالناجي"، ويبلغ من العمر عامين فقط، اختفى من أمام منزله منذ عصر أمس الجمعة، فيما أبلغ الأهالي الأجهزة الأمنية على الفور، دون تحرك منهم للبحث عن الطفل المتغيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى