اخر الأخبارتقارير

شكاوى من تغير طعم ولون المياه في نقادة.. و”الشركة”: سنرسل لجان للمعاينة

 

يشكو عدد من سكان مدينة نقادة من سوء حالة المياه في الآونة الأخير لا سيما في فترات الليل، حيث يتحول لونها إلى الأبيض أو البني في بداية نزولها من الصنبور، ثم تستقر إلي لونها الطبيعي بعد فترة.
يقول أحمد حسين، مؤهل عالِ، إن أهالي المدينة يعانون مشكلة تلوث مياه الشرب منذ أكثر من شهر، موضحًا أن لون ورائحة المياه متغيرة، ومُضيفًا “المياه تنزل من الحنفية متغيرة اللون وبها شوائب”، مُطالبًا شركة مياه الشرب والصحي بحل المشكلة.

ويشكو محمد أحمد، عامل، من عدم جودة المياه لا سيما في الساعات المتأخرة من الليل بدايةً الساعة 10 مساءً، أو يتحول لون المياه إلى اللون البني وتختلط المياه بالشوائب التي تنزل معها حبات رمل صغيرة في بعض الأحيان، مما يهدد صحة المواطنين.

ويضيف أحمد أن طعم المياه ورائحتها في باقي الأوقات مختلف ومائل إلى الملوحة، مُضيفًا أن الأهالي لم يتبينوا إن كان السبب هو مواسير المياه أم أن مياه الشرب اختلطت بمياه الصرف الصحي.

“مفيش أحسن ولا أطعم من مياه الصرف”، هكذا يسخر علاء علي، عامل، من تغير لون المياه والذي يميل يراه أقرب لمياه الصرف.

فيما يوضح المهندس أحمد عليو، رئيس شركة مياه نقادة، أنه لا توجد شكاوى جماعية من المياه، وعدد الشكاوى قليل ولا يمثل مشكلة، مُشيرًا إلى أن المشكلة التي يعاني منها بعض الأهالي ربما تكون نتيجة رواسب غير نقية في قاع خزانات إحدى العمارات.
ويشير عليو إلى أن المياه البيضاء التي تحمل شكل الكلور هي نتيجة فقاعات الهواء والتي تخرج مع ضغط الهواء وتتلاشى مع فترة زمنية قليلة، مؤكدًا أن الشركة ترسل لجان معاينة لمعرفة أسباب مشكلة المياه فور البلاغ عن الشكوى من أي مواطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى