اخر الأخبارتقارير

تعرف على المرمم الشهير ستوبلير وسبب بناء منزل له بالبر الغربي بالأقصر

ستوبلير هو مرمم شهير فرنسي الجنسية من أصل بلجيكي، ولد عام 1890 وتوفي عام 1970، قام بعمل ترميمات في مقابر مهمة جدًا، مثل مقبرة “رخميرع، ومقبرة نخت، ومقبرة منا” واشترك في ترميم العديد من المقابر الأخرى.

يقول الدكتور مصطفى وزيري، مدير عام الآثار بالأقصر، لـ”ولاد البلد”، إن منزل ستوبلير بني على غرار قرية حسن فتحي بغرب الأقصر، والذي قام ببناءه المهندس الشهير حسن فتحي، عام 1950 أي بعد سنتين من بناء قرية حسن فتحي.

أعيد ترميم هذا المنزل، كجزء من مبادرة الحفاظ على جبانة طيبة، نتيجة للتعاون بين وزارة الآثار مع جامعة بازل ومؤسسة فاكتوم للتكنولوجيا الرقمية في مجال حفظ التراث، وليكون منارة للمرممين الآثريين وتدريبهم على ما هو جديد في علم الترميم. ويستخدم هذا المنزل أيضًا، في التصوير ثلاثي الأبعاد مثل التجربة الشهيرة في عمل المقبرة المخلدة “الربليكا”، أو البديلة لمقبرة توت عنخ آمون، والذي افتتحه وزير الآثار، الدكتور خالد العناني، بالأمس.

وأضاف وزيري أنه يجري حاليًا  التصوير ثلاثي الأبعاد لمقبرة سيتي الأول، ومقبرة “سيتي الأول” ستأخذ فترة أكبر من مقبرة توت عنخ أمون لأنها موجودة على عمق أكثر من 95 متر، لذلك فإن التصوير سيأخذ فترة زمنية كبيرة.

وبعد الانتهاء منها سيدخل على مقبرة نفرتاري، ولعل البعض يتسائل لماذا تلك المقابر الثلاث بالذات، ويرد “لأنه من المعروف أن هذه المقابر هي الأشهر وعليهم ضغط كبير جدًا من السائحين، لذلك قررننا عمل مقابر ربليكا شبيهة بالمقابر الأصلية لتخفيف الضغط على هذه المقابر الثلاث”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى