تقاريرجيران

الجالية السودانية في أسوان.. مقر جديد يزيد جسور التواصل بين مصر والسودان

ساهم افتتاح مقر الجالية السودانية بمدينة أسوان في الفترة الأخيرة، بعد إعادة تطويره، في زيادة الأنشطة الاجتماعية التي يمارسها أبناء الجالية، لتصبح بذلك هذه الدار جسرًا جديدًا للوجدان بين مصر والسودان.

يقول عادل نور – أمين عام الجالية السودانية في محافظة أسوان إن تاريخ إنشاء الجالية في أسوان يعود إلى عام 1976 وكان مقرها في النادي السوداني العربي، إلى أن تم تخصيص مقر مستقل في شقة بعمارة 45 بعمارات الري والصرف في المحمودية بمدينة أسوان عام 2011.

ويوضح نور أن الدار كانت عبارة عن شقة بسيطة، ولم تكن مؤهلة لتنفيذ الأنشطة الاجتماعية المختلفة، لذلك تم إعادة ترميمها وتطويرها خلال العام ونصف الماضيين ثم قام السفير الدكتور كرار محمد الحاج التهامي، الأمين العام بجهاز شؤون السودانيين العاملين في الخارج، بافتتاح هذه الدار عقب تطويرها في منتصف يناير الماضي، برعاية السفير عبدالعظيم الشيخ القنصل العام السوداني في أسوان.

ممارسة الأنشطة

يوضح نور أن الدار أصبحت حاليا مؤهلة لإقامة كافة الأنشطة والفعاليات داخل نطاق الجالية من أجل التآخي والتآزر، وأصبحنا حاليًا نستقبل جميع المسؤولين والضيوف القادمين من السودان، وكان آخرهم استقبال وفد من وفد من جامعة كسلا السودانية، الذين قاموا بتوقيع بروتوكول تعاون مع جامعة أسوان لتبادل الخبرات العلمية بين الجامعتين.

ويوضح نور أننا كنا نعاني بشدة في ممارسة أي أنشطة اجتماعية أثناء تطوير هذه الدار، وكان من الصعب أن نعقد أي اجتماعات أو لقاءات، لمناقشة أمور الجالية خلال تلك الفترة، كنا نضطر إلى استقبال ضيوفنا القادمين من السودان في النوادي الاجتماعية على كورنيش النيل بمدينة أسوان.

الدبلوماسية الشعبية

ويشير عادل نور إلى أن الجالية السودانية في أسوان لها دور كبير في ممارسة الدبلوماسية الشعبية، لكي تكون العلاقات بين البلدين الشقيقين في أفضل صورها، وتعد الجالية بمثابة الرابطة التي تجمع السودانيين المقيمين في أسوان لكي يتواصلوا مع وطنهم ولا ينعزلوا عنه، كما أنها تنظم العديد من الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية، وتشارك في كافة الفعاليات التي تنظمها المؤسسات المصرية بأسوان، حتى لا يكون أبناء الجالية منعزلين عن المجتمع الذي يعيشونه فيه ويشاركونهم في الافراح الاتراح وكافة المناسبات

ويوضح أن أبناء الجالية شاركوا في الاحتفالات التي نظمتها محافظة أسوان بمناسبة عيدها القومي، كما شاركنا في معرض مشترك للحرف اليدوية والمشغولات للمرأة السودانية والأسوانية في يناير الماضي، كما أننا ننظم دورات رياضية مشتركة بين أبناء الشعبين، كما قامت الجالية بالتنسيق لسفر بعثة إعلامية من أسوان لزيارة الولاية الشمالية منذ بضعة أشهر، وقامت بإجراء العديد من اللقاءات والحوارات التلفزيونية، التي تم عرضها في قناة طيبة بأسوان، كما أننا ننسق بين الكيانات الثقافية في مصر والسودان، بحيث تكون الجالية حلقة وصل بين جميع الأطراف.

 سفراء الوطن

ويقول عادل نور إن اللجنة التنفيذية للجالية السودانية بأسوان تضع نصب عينيها الحفاظ على السلوك الجيد لأفراد الجالية، وأن يكون دورهم مشرق ومشرف للسودان سفراء للوطن، كما أن اللجنة تتواصل مع كافة الإعلاميين والصحفيين في أسوان بشكل شخصي، وعبر مواقع الاتصال المختلفة من أجل تكوين صورة ذهنية جيدة أمام الجميع.

ويشير إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تنظيم العديد من دورات التنمية البشرية وتعليم اللغات الأجنبية لأبناء الجالية السودانية داخل لمقر من أجل إكساب الشباب والجيل الجديد مهارات جديدة، ليصبح لدينا جيل واعٍ.

ويوضح أن تشكيل اللجنة التنفيذية للجالية السودانية بأسوان يتكون من 20 عضوًا من مختلف المناطق في اسوان وتستمر عضويتهم في اللجنة لمدة عامين ، ومن المنتظر أن يتم تنظيم جمعية عمومية لأبناء الجالية السودانية قريبا من أجل تشكيل مجلس جديد لدورة 2017- 2019

حصر الجالية

ويضيف صلاح عبدالله رئيس الجالية السودانية في أسوان أن عدد أبناء الجالية يزيد عن 3500 شخص، ويوجد حصر محدد لهم على مستوى محافظة أسوان، موضحًا أن الجالية تقوم بتقديم مساعدات وإعانات شهرية للمستحقين منهم، من أجل تخفيف أعباء المعيشة عنهم، نظرا لأن عدد من الأسر السودانية المقيمة في أسوان يعمل في مجال الحرف اليدوية وليسوا ميسوري الحال.

ويشير إلى أن دار الجالية ستقوم خلال الفترة المقبلة بتنفيذ مشروعات جديدة، لتعليم الحرف اليدوية والتطريز والخياطة، من أجل مساعدة السيدات في الحصول على مصدر للرزق، هذا بالإضافة إلى المشاركة في كافة الأنشطة التي يتم تنظيمها في هذا المجال، والتي كان آخرها المشاركة في معرض المنتجات اليدوية الذي نظمه نادي أسوان الرياضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى