اخر الأخبارتقارير

أوقاف الإسكندرية تنظم قافلة دعوية بالعامرية لمحاربة الفكر المتشدد

انتهت اليوم القافلة الدعوية التي نظمتها مديرية الأوقاف بالإسكندرية بعدد من قرى منطقة العامرية غربي الإسكندرية، بمشاركة عدد من أئمة المساجد والدعاة من المحافظة وشيوخ المنطقة.

“استطعنا أن نضرب التطرف في معقله” يقول عبد الناصر نسيم عطيان، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، مضيفا أن القافلة الدعوية بمنطقة العامرية اليوم تعتبر خطوة هامة لدك حصون التطرف الفكري في واحدة من أكبر المناطق التي تعاني من تشدد ديني وتقع في قبضة المتطرفين من أصحاب المذاهب المتشددة، الذين يستغلون المناطق النائية والبسيطة لنشر أفكارهم واستغلالهم في مصالحهم السياسية.

وأضاف عطيان أن منطقة العامرية لها تاريخ في الاستغلال الديني السياسي، حيث كانت حصلت على أعلى نسبة في التصويت لمرشحي الإخوان في عام 2012، وقبلها في انتخابات 2010 كانت أعلى نسبة تصويت للسلفيين والإخوان، وكذلك في الانتخابات البرلمانية الأخيرة كان مرشحي الأحزاب الدينية يستغلون المنطقة في الترويج لأهدافهم السياسية، لافتا إلى أن القافلة الدعوية نجحت في توضيح مفاهيم الدين الوسطي مع فئات مختلفة من الشباب بالمنطقة وتصحيح مفاهيم لديهم و توعيتهم ضد التيارات المتشددة والمستغلة.

وأشار عطيان إلى أن الوزارة مستمرة في تنفيذ خطتها في إحكام السيطرة الكاملة على جميع المساجد والزوايا دعويا وفكريا، وذلك بعودة الخطاب الدينى إلى منابره الأصلية من أصحاب الحكمة والموعظة الحسنة وإظهار الدين الإسلامى بثوبه الحقيقى الذى يجمع بين أبناء الوطن الواحد على إختلاف ألسنتهم والوانهم ومعتقداتهم ليصطف الجميع صفا واحدا فى وجه أعداء الحياة ودعاة الفتن والمغالين من الجهلة بالدين وحقيقته وروحه السمحة.

فيما قال محمود عبد الحكيم ياسين، سكرتير وكيل وزارة الأوقاف، أن القافلة تمت بمشاركة فضيلة الشيخ محمد لطفى السباعي، مديرالمتابعة بالمديرية، وفضيلة الشيخ أحمد عاشور ؛مدير إدارة أوقاف العامرية، وفضيلة الشيخ إبراهيم سعد بدوى؛ مفتش المتابعة بالمديرية، وذلك بخطبة موحدة تحت عنوان “فروض الكفايات ودورها فى تحقيق التوازن المجتمعى” تنفيذا لتعليمات الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وقامت بالإجابة علي أسئلة رواد المساجد الذين حضروا الخطبة.

وأضاف ياسين أن أهالي المنطقة تعاونوا مع مسؤولي الأوقاف وطالبوهم بتكرار القافلة، وإعداد دورس دعوية منتظمة، مؤكدا أن القافلة لن تكون الأخيرة وسيتم إعداد قوافل أخرى في عدد من المناطق النائية، التي تعتبر مركز الاهتمام من المديرية خلال الفترة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى