اخر الأخباربيانات و تصريحات

لليوم الثاني| استمرار المؤتمر الدولي العاشر للسياحة والضيافة بـ “شرم الشيخ”

استمرت  لليوم الثاني على التوالي،  فعاليات المؤتمر الدولي العاشر للسياحة والضيافة، والذي تنظمه  كلية السياحة بجامعة الفيوم، بالتعاون مع جامعة سالنيتو الإيطالية  وجامعة بورتموث البريطانية والمقام بقاعة المؤتمرات بمدينة شرم الشيخ في الفترة من 8 إلى 11 فبراير 2017.

يستضيف المؤتمر وفودًا من 20 دولة أجنبية وعربية بالتعاون مع جامعة بورنموث البريطانية وجامعة سالتنو الإيطالية، ويتم من خلاله عرض 90 بحثًا من عدد كبير من الدول، بجانب المعهد الفرنسي للآثار المصرية والهيئة العامة للاستعلامات.

حضر المؤتمر الدكتور خالد حمزة، رئيس جامعة الفيوم، واللواء أحمد حمدي، ممثلا عن   وزارة السياحة، واللواء عبدالفتاح حلمي، ممثلا عن محافظة جنوب سيناء.،

وحضور البروفسيور ميسون لي، ممثلا عن جامعة بورتموث البريطانية، و الدكتور أحمد جابر شديد، نائب رئيس جامعة الفيوم لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد عبدالوهاب، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، و الدكتور أشرف عبدالحفيظ رحيل نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة هناء عبدالقادر فايد، عميد كلية السياحة والفنادق بجامعة الفيوم، ورئيس المؤتمر، ووكلاء الكلية وعدد من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالكلية.

وقال رئيس جامعة الفيوم،  إنه لابد من توافر كل القوى والجهود لحل مشكلات السياحة المصرية لأنها تعتبر جزء مهم جدًا للنهوض باقتصاد الدولة،  مضيفًا أن هذا الحدث العالمي يأتي تأكيدًا على حالة الاستقرار التي تشهدها البلاد،  مع انعقاد أكثر من حدث مثل اجتماع المجلس الأعلى للسياحة بالأمس برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي .

وأردف حمزة أن عمر كلية السياحة والفنادق بالفيوم لايتجاوز 30 عامًا ولكنها حققت كثير من الإنجازات التي جعلتها في مقدمة كليات السياحة والفنادق على المستوى المحلي والعربي والعالمي ومنها حصول الكلية على شهادة الاعتماد والجودة في شهر أغسطس الماضي وحصولها أيضا على شهادة الأيزو 9001 للفندق التعليمي.

وأكد اللواء أحمد حمدي، ممثل وزراة السياحة المصرية، أن المؤتمر يأتي في إطار جهود وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة برعاية مثل تلك المؤتمرات التي تسهم في تحسين الصورة الذهنية لمصر بالخارج وتتمكن من مد جسور التواصل بين الأكاديميين والمهنيين وتفتح آفاقا جديدة لتبادل الرؤى حول النهوض بالقطاع السياحي بجمهورية مصر العربية.

وأوضحت الدكتورة هناء عبدالقادر، عميد الكلية ورئيس المؤتمر، أن عدد من أساتذة وخبراء السياحة بالجامعات والهيئات والمؤسسات المصرية وعدد من أساتذة السياحة العربية مشاركون فى المؤتمر من الدول العربية والأجنبية ومنها: “المملكة العربية السعودية،  الأمارات العربية المتحدة ، سلطنة عمان، الأردن، الجزائر، تونس، السودان، ليبيا”،  وبعض من الوفود الأجنبية من ” انجلترا، إيطاليا، فرنسا، أمريكا، ألمانيا، كندا، النمسا، الصين، المكسيك، كوريا، ماليزيا، نيجيريا “.

وأضافت أن إجمالي عدد الأبحاث المقدمة 90 بحثًا من ضمن 120 بحثًا تم اختيارها بعناية من قبل اللجنة المنظمة للمؤتمر.

وأكد الدكتور عمر قورة منسق عام المؤتمر أن الهدف الرئيسي للمؤتمر هو المساهمة في تنشيط حركة السياحة الدولية إلى مصر من خلال تضافر جهود قطاعات الأعمال الحكومية والخاصة والأهلية على المستويين الأكاديمي والمهني لطرح حلول غير تقليدية لمواجهة الأزمات والتحديات التي تواجه حركة السياحة المصرية، بالإضافة إلى تحسين الصورة الذهنية عن المقصد السياحي المصري في ظل الأوضاع الأمنية والاقتصادية التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط.

ويذكر أن الدكتور خالد حمزة، رئيس جامعة الفيوم، افتتح مساء أمس، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي العاشر للسياحة والضيافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى