اخر الأخباربيانات و تصريحات

أستاذ علوم سياسية بأسيوط: الأمن القومى يرتبط بالاجتماعى

قال الدكتور علاء عبد الحفيظ، أستاذ العلوم السياسية، ووكيل كلية التجارة بجامعة أسيوط، إن هنالك علاقة قوية بين البنية الاجتماعية والأمن القومي، لأن هنالك دول عديدة إنهارات بسبب عوامل داخلية كالخلل الاجتماعي والتحول القيمي والانهيار الاقتصادي.

جاء ذلك خلال لقاء نظمه المجلس الأعلي للثقافة بقاعة سهيرة القلماوي، بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، لمناقشة كتاب الدكتور علاء عبد الحفيظ، الفائز بجائزة الدولة التشجيعية والمعنون بـ(الموائمة بين اعتبارات الأمن والممارسة الديمقراطية.. التجربة الأمريكية نموذجًا).

أوضح أستاذ العلوم السياسية خلال اللقاء أنه ومنذ مرحلة ما بعد الحرب الباردة، ويلاحظ تزايد دعوات تبني مفهوم جديد للأمن أوسع من المفهوم التقليدي، وذلك بإضفاء الطابع الإنساني على المفهوم، والربط بين المفهوم وتحقيق الحاجات الأساسية للشعوب، ومن بينها حماية حقوق الإنسان وحرياته الأساسية.

وأشار الدكتور علاء عبد الحفيظ الحاصل على جائزة الدولة التشجيعية إلى أهمية التوفيق بين ضرورات الأمن القومي ومتطلبات الحكم الديمقراطي، ومن ثم ضرورة التخلص من الاستقطاب الفكري الذي أدى للدارسين إما إلى تفضيل النظام والأمن القومي أو الحرية والديمقراطية، وكأن أن كلا المفهومين يمكن تحقيقه فقط على حساب الآخر.

وأضاف أن التاريخ الأمريكي شهد في فترات أزمات الأمن القومي تفضيلا للاعتبارات الأمنية على حساب مبادئ الديمقراطية وبرغم التراجع عن تلك الإجراءات عقب انتهاء الأزمة، إلا أن دراسته الفائزة بجائزة الدولة التشجيعية رصد خلالها حالة من الإصرار على الإجراءات الاستثنائية، كما في فترة جورج بوش الابن الذي كانت له صلات قوية بالمحافظين الجدد واليمين الديني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى