اخر الأخبارتقارير

إدارة البرلمان والتعليم المدني تختتم اللقاء الثانى من البرنامج الموحد لها بمنفلوط

اختتمت إدارة البرلمان والتعليم المدني، اللقاء الثاني من البرنامج الموحد للتعليم المدنى بمركز شباب حي السلام التابع لإدارة شباب منفلوط، بمشاركة  164 شاب وفتاة من إدارة منفلوط والقوصية وديروط، بهدف زيادة التواصل بين شباب وتعميق المواطنة، وأهمية الثقافة الدينية، بحضور لفيف من كتيبة البرلمان والتعليم المدني بالمحافظة.

يقول عبد المعز آدم، رئيس برلمان شباب محافظة أسيوط، إن محاور هذا اللقاء تدور حول بناء إستراتيجية وطنية لتعميق المواطنة  مع ضرورة تكريس الثقافة الدينية المعتدلة، والتعرف التحديات الأمنية الناجمة عن شبكة التواصل الاجتماعى، لعرض وتقديم بعض الحلول المطروحة.

وتناول الشيخ علي ربيع، من علماء الأزهر، وسطية الإسلام بأنها الاعتدال في كل أمور الحياة من تصورات ومناهج ومواقف، وهي تحر متواصل للصواب في التوجهات والاختيارات، فالوسطية ليست مجرد موقف بين التشدد والانحلال، بل هي منهج فكري وموقف أخلاقي وسلوكي، كما ذكر في القرآن :” وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين”، موضحًا ما تشير إليه الآية من أهمية الوسطية وتحقيق التوازن في الحياة.

تحدث  الدكتور محمد حسين، أستاذ القانون الجنائي بكلية الحقوق بجامعة أسيوط، عن المشاركة السياسية، وأهمية تمكين الشباب ودورهم في نهوض المجتمع، مشيرًا إلي ضرورة غرس الثقافة السياسية لدي أبناء المجتمع منذ الصغر، وتناول التحديات الأمنية الناجمة عن شبكة التواصل الاجتماعي مناقشا مع الشباب طرق العلاج بعد الاستماع لأرائهم في جو  شبابي تفاعلي.

ونوه أحمد قطب، مدير التعليم المدني بالمحافظة، أنه تم اللقاء بشباب إدارة مركز الغنايم وصدفا وأبوتيجن الاثنين الماضي في ظل البرنامج الموحد للتعليم المدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى