اخر الأخبارتقارير

مدير مستشفى ساحل سليم: إنشاء شبكة غازات ومعهد للتمريض الفنى

تخضع مستشفى ساحل سليم، تطوير شامل من ترميم وأعمال صيانة وإنشاءات حديثة، وتتم مراحل التطوير على مرحلتين، حسب الدكتور نحميا وسلى، مدير مستشفى ساحل سليم المركزى.

ويقول وسيلي إن أعمال التطوير تتم على مرحلتين، وبدأت المرحلة الأولى فى 2 من يناير الجاري، وتنتهي فى 17 يونيو المقبل، ومدتها خمسة أشهر ونصف.

ويوضح أن التطوير يشمل أعمال ترميم وصيانة، والترميم شمل فى داخله بعض التعديلات الكبرى فى عدة أقسام منها قسم العناية فتم توسعته، وإضافة 2 سرير، لتضم العناية تسعة أسرة بدلا من سبعة لأن العناية على مستوى الجمهورية تُحسب بعدد الأسرة وتم تطويرها على أحدث طراز، وشمل التطير أيضا قسم الحضان “المبتسرين” فتم تطويره وتوسعته، وإضافة غرفة إفاقة، وإضافة عدد 3 حضان، وكذلك العمليات الكبرى تمت، إضافة غرفة إفاقة مجهزة، وفيما يخص قسم الكلى فتمت أعمال التوسعة لإضافة عدد 3 أجهزة غسيل كلوى حديثة، ونحن ثالث مركز لديه أجهزة فلدينا عدد 22 جهاز مكينة غسيل كلوى وبعد التوسعة سيتم إضافة أجهزة جديدة.

تغيير السباكة

يتابع وسلى: شملت هذه المرحلة ترميم وصيانة جميع أقسام المستشفى وتغيير السباكة بالكامل وعمل وصلات للصرف الصحى الخارجى، ولقد كانت تمثل لنا أكبر معاناة وكان الطفح بشكل شبه مستمر.

التكلفة

وعن تكلفة المرحلة الأولى يقول، بدأت المرحلة الأولى فى 2/1/2017 ومدتها خمسة أشهر ونصف بتكلفة بلغت حوالى مليون و800ألف جنيه.

استمرار العمل

وعلى الرغم خضوع المستشفى لأعمال تطوير فلم تتوقف عن العمل فقسم الاستقبال يعمل وقسم الكلى والعيادات الخارجية والعناية وعمليات الطوارئ، بالإضافة لحالات الولادة الطبيعية والقيصرية الطارئة.

الملحة الثانية:

وعن المرحلة الثانية يوضح وسلى: أما المرحلة الثانية من التطوير فى تتبع الخطة الاستثمارية 2017/2018، وهذه المرحلة تشمل بناء مبنى متكامل من دور أرضى وأربعة أدوار علوية وموقعه فى الجزء الغربى بالمستشفى مع إزالة المبانى الصغيرة العشوائية وتم تحديدها وتوصيفها وتم رصد مبلغ 10 مليون جنيه لهذه المرحلة، وسيضم المبنى وحدة عناية مركزة تستقبل الحوادث والغيبوبات.

وحول أقسام المبنى يصف مدير المستشفى، الدور الثانى طوارئ وحوادث وعمليات حوادث، والدور الثالث سيتم نقل وحدة الكلى بالكامل بإدارييها ومعالجيها ومستوياتها الإدارية إليه، والدور الرابع سيُخصص معهد تمريض فنى، وتم عمل معاينة من مهندسين استشاريين من جامعة عين شمس وعٌرض الموضوع على المكتب الفنى للسيد وزير الصحة.

وعن إنجاز آخر ستشهده المستشفى يقول وسلى: يتم فى هذه الفترة توصيل شبكة غازات ومستشفى ساحل سليم هى إحدى خمس مستشفيات على مستوى المحافظة تتوفر بها هذه الشبكة، وشبكة الغازات تعنى أن الأكسجين يمر داخل مواسير وهى بديلا عن أنابيب الأكسجين، وتُنفذ هذه الشبكة شركة وادى النيل تحت إشراف جهاز المخابرات المصرية، وتم توصيل حوالى 80% من الشبكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى