اخر الأخبارتقارير

صور | “حلقة وصل”.. المؤتمر الأول لـ “المبادرات الشبابية والاقتصادية والتطوعية والثقافية” بالفيوم

 

انطلقت اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر الأول للمبادرات الشبابية والاقتصادية والتطوعية والثقافية بالفيوم تحت عنوان “حلقة وصل” والذي ينظمه فريق “التعلم من المستقبل ” بالتعاون مع محافظة الفيوم وجامعة الفيوم، والذي أقيم على مسرح قصر الثقافة، بحضور الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم ، والدكتور خالد حمزة، رئيس جامعة الفيوم ، والسفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، و أسامة التلاوي، مدير عام ثقافة الفيوم، وسهير نصحي، رئيس الإدارة المركزية لأقليم شمال الصعيد، والدكتور سمير سيف اليزل، محافظ بني سويف الأسبق، والفنان ياسر علي ماهر.

بدأ المؤتمر بالسلام الجمهوري، ثم تلاوة لآيات من القرآن الكريم، تلاها كلمة محافظ الفيوم، والتي تحدث فيها عن دور المؤتمر في توعية الشباب ثقافيً واقتصاديًا وفكريًا واستثمار طاقاتهم وتوجيهها بشكل إيجابي يعود مردوده بالخير عليهم وعلى مجتمعهم.

وأضاف المحافظ أن الدولة لا تدخر جهدًا في توظيف قدرات الشباب وأفكارهم البناءة لصالح خدمة المجتمع، كما أن المحافظة مستعدة لتقديم كافة سبل الدعم اللازم لهم، وطالب المحافظ الشباب بالمشاركة الإيجابية في انتخابات المجالس المحلية القادمة من خلال نقل خبراتهم بالدورات التدريبية الهادفة، كما أكد أهمية دور المرأة فى المجتمع حيث أنها تُعد مرتكزاً رئيسياً لا يقل أهمية عن الرجل.

وأكد الدكتور خالد حمزة، رئيس جامعة الفيوم، في كلمته بالمؤتمر، على  ضرورة تحسين الصورة الذهنية لمحافظة الفيوم لأن لدى البعض صورة مغلوطة تماما، و لابد من وضع خطة استراتيجية يشارك فيها الشباب لتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الفيوم .

وأشار أن الجامعة على أتم الاستعداد لتوفير مقر للفريق بالجامعة، مطالباٍ القائمين على هذا العمل بالتواصل المستمر مع جامعة الفيوم لعرض خطتهم ،لأنهم بالفعل فخرًا لأهالي الفيوم.

وقال ممثل فريق “تعلم من المستقبل”،  منذ ثورة 30 يونيه تغيرت مصر  وتقدمت معها أمالنا ومستقبلنا لذلك نسعى إلى أنن نسير في هذا الطريق، مضيفًا نريد إحداث نقلة نوعية في دور المجتمع المدني بالمحافظة ونستعد في هذا الإطار بإطلاق مهرجان الفيوم الأول للثقافة بالتزامن مع العيد القومي للمحافظة وأيضا إطلاق منتدى أمة مشرقة للتأكيد على وسطية الإسلام وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة التي تصل إلى الشباب بتوجيه من الدولة.

وعقب ختام الجلسة الافتتاحية، شارك فريق كورال “التعلم من المستقبل” بإنشودة بعنوان “سامح ” ثم بعض الأغاني الوطنية والعروض التي لاقت إعجاب الحاضرين.

وتناول المؤتمر الحديث عن زيادة الأعمال الاقتصادية، والتي تشمل تمويل المشروعات متناهية الصغر والمنح الخارجية ومعوقات تمويل المشروعات الصغيرة وآليات التمويل والبورصة،والتخطيط والتسويق للمشروعات الصغيرة .

وتناولت الجلسة الثانية الحديث عن الجانب الثقافي ودور الثقافة في محاربة الإرهاب وتنشيط الوعي الثقافي لدى شباب الفيوم .

وتناولت الجلسة الثالثة الأعمال التطوعية وريادة الأعمال، وتتضمن كيفية عمل مبادر ودور الأنشطة الطلابية وفوائد التطوع ودور الدولة ومنظمات المجتمع المدني في دعم الأنشطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى