اخر الأخبارتقارير

أهالي الفيوم يتخوفون من امتداد الهبوط الأرضي.. ومسؤولون: ننتظر تقرير اللجنة الهندسية

وقع هبوط أرضى حاد بشارع جمال عبد الناصر، امتداد طريق المسلة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، بسبب حفر أساس برج سكني بجوار فندق الـ “هني دي”، ما أحدث حالة من الفزع وسط سكان المنطقة.

أدى الهبوط إلى انهيار جزئي بأحد جوانب الطريق الرئيسي بطول 20 مترًا وعرض 10 أمتار وعمق حوالي 8  أمتار حيث تم إغلاق الطريق تحسبا لامتداد الانهيار لباقي الطريق.

يقول محمد ممدوح، أحد أهالى المنطقة فوجئنا في الساعة الثانية عشر صباح اليوم بانحدار الخوازيق الساندة لجانب الطريق، للحوائط المقامة في أساس البرج السكنى تحت الإنشاء بالمنطقة، ما أدى انهيار جزء كبير من الطريق، وإحداث هبوط عميق.

ويتابع على الفور أجرينا اتصالات هاتفية بالمحافظة، وبعدها بدقائق توافدت قوات الأمن بقيادة اللواء قاسم حسين، مدير أمن الفيوم، ووضعوا حواجز مرورية لتأمين الطريق خوفًا على أرواح المواطنين.

ويتخوف ممدوح أن يتسع  الهبوط أكثر من ذلك، الأمر الذي قد يؤدي إلى توقف الطريق لفترة طويلة وتضر مساكن المنطقة.

ويتابع علي حسن، صاحب محل بالمنطقة، أن الخوازيق المقامة بأساس البرج، انهارت منذ عدة أسابيع وتم معالجتها، ويرى أن الوضع الحالي يمثل خطرًا على الأبراج السكنية بالمنطقة كلها، مشيرًا أنه تم انفجار خط المياه الرئيسى قبل ذلك بسبب أعمال الحفر أيضًا. ويطالب حسن المسؤولين بالتدخل لمعرفة أسباب الهبوط المتكرر الذى يحدث بالفيوم، لأن تكرر الأمر شيء مقلق.

ويقول أحد العاملين بالبرج السكني، رفض ذكر اسمه، أن جزء كبير من الخوازيق الخرسانية التي تعمل على سند جانب الطريق انفصلت عن بعضها بسبب أعمال الحفر بأرض بالبرج، موضحًا  أن أمس الأحد، تم حفر جزء من أرض  البرج لم يكن تم حفرة من قبل وبعد انتهاء أعمال الحفر بساعات تم وقوع الهبوط الأرضي فجأة بسبب أن العمال أزالوا الردم حتى يتم تركيب الخوازيق الخرسانية، والتي لم تتحمل فانهارت تمامًا وأخذ الهبوط في الاتساع.

و يقول محمد حسين، رئيس حي شرق الفيوم، عند إبلاغنا في الثانية عشر من صباح اليوم بالهبوط من مجلس مدينة الفيوم، ذهبنا على الفور إلى موقع الهبوط لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة خوفًا من اتساع الهبوط وامتداده إلى المناطق السكنية المجاورة ، وتم غلق وتأمين خط الغاز الرئيسي بالمنطقة وغلق خط المياه وتأمين حركة السير بالطريق، كما تم إخطار الجهات الرسمية لاتخاذ الاجراءات اللازمة .

وأكد رئيس حي شرق، على  أن ديوان عام المحافظة أخطر لجنه مشكلة من عدد من الأساتذة بكلية الهندسة بجامعة الفيوم لمعاينة سبب الهبوط، ومعرفة أسباب الحقيقه حتى يتم معالجته بشكل سليم.

ومن جانبة يقول محمد مرسي، مدير المتابعة بحي شرق بالفيوم، أنه بمجرد إبلاغنا بوقوع الهبوط من قبل الأهالي قمنا على الفور بإبلاغ شركة الكهرباء والمياه لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لأن المنطقة الواقع بها الهبوط يقع أسفلها خط مياه رئيسي، وتم إخطار مسؤولي الرصف بالمحافظة الذي سيكلف صاحب البرج بالمطلوب عمله وتنفيذه لمعالجة الهبوط ، مشيرًا إلى ضرورة الإسراع في معالجة الهبوط وإلا سيكون هناك آثار سيئة جدًا.

فيما أكد المهندس السيد إبراهيم موسى رئيس مركز ومدينة الفيوم، أن السبب في الانهيار هوعمق أعمال الحفر الخاصة بإنشاء أحد الأبراج السكنية بارتفاع 11 دور حيث تم الحفر لعمق 8 أمتار مع ضعف الأعمال الخرسانية للحوائط الساندة على جانبي الحفر والطريق، ما أدى لانهيار الطريق وتسبب في كسر خط مياه رئيسي 12 بوصة وتم اتخاذ الإجراءات للازمة لمنع امتداد الهبوط إلى خط الغاز الرئيسي المار بالطريق حيث انتقلت فرق من مياه الشرب وشركة الغاز للمكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى