تقارير

ارتباك طريق “الغربي بهجورة” بسبب “جرارات القصب”.. وأهالي:”عيالنا في خطر”

يعاني أهالي الغربي بهجورة بنجع حمادي، شمالي قنا، بسبب الارتباك المروري، بعد بدء شركة السكر بنجع حمادي، أعمال موسم العصير رقم 120، وسط عبور مقطورات وجرارات تحمل كميات القصب، واتخاذه كطريق رئيسي لعملية النقل، مطالبين بالعمل على تمهيده؛ نظرًا لوقوع العديد من الحوادث.

ويقول أحمد عبدالحميد، سائق، إنه يجب تطوير كافة الطرق بمنطقة الغربي بهجورة، فجميعها تبدأ من طريق زليتم والشلايلة والقمانة، عبورًا بباقي قرى الغربي بهجورة متهالكة تمامًا، وأن ذلك الطريق لا يمكن السير فيه ليلاً دون إنارة أضواء السيارات، مما يؤدي إلى بعض الحوادث فيه، بالإضافة إلى كثرة وجود الجرارات التي تنقل القصب إلى المصنع؛ مما يتسبب في كثرة وجود الحوادث.

ويضيف أدهم أبوالمجد عريان، مواطن، أن المجلس المحلي لا يهتم إطلاقًا بعملية تطوير الطريق، والذي أصبح عصب الخروج من المدينة في ظل إنشاءات الكوبري العلوي، وتشغيل مصنع السكر بنجع حمادي، مطالبًا بضرورة تطوير الطريق؛ مما سيؤدي إلى راحة المواطنين والسائقين، وسط الازدحام للخروج من نجع حمادي، للمتجهين إلى هو والألمونيوم وقنا من ذلك الطريق.

ويعرب حمدي محمود، سائق، عن غضبه بسبب تهالك الطريق الخاص بأهالي الغربي بهجورة، بدءً من مدخل مدينة نجع حمادي الغربي وطريق الأنبا بضابا، وصولاً إلى طريق البراهمة وشركة السكر الخلفي، إضافة إلى انعدام الإنارة في بعض الأماكن؛ مما يتسبب في حالة من الخوف لدى الجميع.

من جانبها أكدت عبير عبدالحافظ، رئيس الوحدة المحلية لمجلس قروي الغربي بهجورة، إنه تم اعتماد الخطة اللازمة؛ لترقية الطريق من أجل تطويره، مشيرة إلى أن ذلك الطريق تابع لهيئة الطرق والكباري، والذي يعد طريقًا حيويًا يستخدمه أهالي منطقة الغربي في الإياب إلى منازلهم، مؤكدة أنها طالبت بتطويره؛ للحفاظ على أرواح المواطنين.

وأكدت أنه تم إزالة جميع المطبات الصناعية غير القانونية، وغير المطابقة للمواصفات، بالإضافة إلى أنه يتم تمهيد الطرق بشكل يتناسب مع طبيعة الحالة المرورية التي نتجت عن تغيير المسارات بالمركز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى