اخر الأخبارتقارير

رسالة دكتوراة بأزهر أسيوط توصى بضرورة التخطيط الجيد لاستخدام الأراضى

ناقش ياسر عبدالعال، المدرس المساعد بقسم الأراضي والمياه بكلية الزراعة جامعة الأزهر فرع أسيوط، رسالة دكتوراة بعنوان “تقييم بعض الأراضى الممثلة للهضبة الجيرية الشرقية والغربية فى أسيوط”.

وقال الباحث أن الدراسة تهدف إلى معرفة القدره الإنتاجية لبعض الأراضى الممثلة للهضبة الجيرية الشرقية والغربية فى أسيوط، ومدي ملائمتها لأنواع المحاصيل المختلفة حالة، ومعرفة المحاصيل التى تناسب كل درجة بوضعها القائم ومنها معرفة مشاكلها للتغلب عليها لتغيير درجة انتاجيتها إلي أعلي.

وأشار الباحث إلي أن الهضبة الجيرية الشرقية والغربية بمحافظة أسيوط هي إحدى الموارد الأرضية، وتتميز كثير من أراضيها بأنها شبة مستوية مما ساهم في أهمية دراسة ومعرفة التقدير لبعض خواصها المختلفة، وتقيسمها مع رسم خرائط لخواصها المختلفة بإستخدام برنامج ArcGIS10.2.2.

وأوضح أنه قام بإجراء تقييم القدرة الإنتاجية لبعض هذه الأراضى بإستخدام نظامين من نظم التقييم، وهما نظام  Applied System of Land Evaluation (ASLE)، ونظام Storie Index .

وأظهرت النتائج بإستخدام النظام( Land Evaluation(ASLE ثلاث أنظمة للرى، وهم الرى بالتنقيط، والرى بالرش، والرى السطحى، وأن هذه الأراضى فقيرة الصلاحية إلى أراضى غير زراعية، بينما بإستخدام نظام Storie Index تبين أن أراضى منطقة الدراسة كانت أراضى متوسطة الصلاحية إلى أراضى غير زراعية، وكانت أهم العوامل المحددة لزراعة المنطقة المدروسة هى قوام التربة والعمق وكربونات الكالسيوم والملوحة.

وأوضح أنه عند إجراءه تقييم مدى ملائمة هذه الاراضى لأنواع المحاصيل المختلفة بإستخدام نظامين من نظم التقييم وهما نظام Applied System of Land Evaluation (ASLE) تحت ثلاث أنظمة للرى (الرى بالتنقيط، الرى بالرش، الرى السطحى)، واختيار 28 محصولاً، وتشمل محاصيل حقلية  ومحاصيل علف والخضروات، وعند استخدام النظام الثانى (MicroLEIS (Almagra model)، تم اختيار 12 محصولاً وهى محاصيل حقلية والخضروات والمحاصيل الزيتية والفواكه.

وأظهرت النتائج بإستخدام كلا النظامين أن معظم هذه الأراضى غير ملائمة لنمو المحاصيل(سواء فى الوقت الراهن أو فى المستقبل)، بينما قليل من هذه الأراضى أظهر ملائمة إلى هامشية الملائمة للمحاصيل المختارة.

أوصي الباحث بضرورة التخطيط الجيد لاستخدام الأراضي، والذي يستلزم توفير إدارة جيدة، وإستعمال مياه رى ذات نوعية جيدة لغسيل الأملاح الذائبة قبل زراعته مع إضافة المادة العضوية بصفة شبة مستمرة لتحسين صفات وخواص هذه الأراضى، ولابد من إختيار المحاصيل الزراعية المقاومة للملوحة ولإرتفاع نسبة كربونات الكالسيوم بها.

في نهاية المناقشة منحت الجامعة الباحث درجة الدكتوراة، وتكونت لجنة الحكم والمناقشة من الدكتور سمير محمد حسن، أستاذ الأراضي بمركز بحوث القاهرة، والدكتور أحمد غلاب محمد، أستاذ الأراضي وعميد كلية الزراعة والموارد الطبيعية جامعة أسوان، والدكتور محمد علي الدسوقي، أستاذ الأراضى بكلية الزراعة جامعة أسيوط، والدكتور محسن عبد المنعم جامع، أستاذ الأراضى بكلية الزراعة جامعة أسيوط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى