تقاريرجيران

بالصور.. القنصلية السودانية في أسوان تحتفل بذكرى عيد الاستقلال

“اليوم نرفع راية استقلالنا .. ويسطر التاريخ مولد شعبنا” علي أنغام هذه الأغنية التراثية التي تغنى بها الفنان السوداني الكبير الراحل محمد وردي، في الذكري الأولى لاستقلال السودان الشقيق، احتفل أبناء الجالية والعاملين في القنصلية السودانية بمحافظة أسوان أمس، بعيد الاستقلال رقم 61 وسط حالة تلاحم رائعة بين السودانيين وأشقائهم المصريين في أسوان.

يقول السفير عبد العظيم الشيخ عثمان، القنصل العام لجمهورية السودان في محافظة أسوان إنه على الرغم من مرور 61 عامًا كاملة على استقلال السودان في يناير 1956 إلا أنه طيلة هذه الفترة ظل التلاحم قويًا بين جمهوريتي السودان ومصر الشقيقة في ظل الثقافة الواحدة والشعبين الشقيقين، وأن الحدود الجغرافية لم ولن تستطيع الفصل بين أبناء مصر والسودان، خاصة أن الأسر والقبائل العريقة مثل الجعافرة والكنور والأصولية، منتشرون في كلا البلدين، ومشيرا إلى أن الاحتفالات بأعياد الاستقلال في محافظة أسوان تستمر لمدة 3 أيام، وتتضمن العديد من الفاعليات من بينها افتتاح معرض للفلكلور السوداني بقصر ثقافة أسوان، لإلقاء الضوء على العادات والتقاليد السائدة في دولة السودان، وكذلك تنظيم حفل فني يتضمن الأغاني والأناشيد الوطنية السودانية، وأيضا تنظيم دورة في كرة القدم بمشاركة فرق مصرية وفريق الجالية السودانية.

ويقول جمال عبدالرحيم، من موظفي القنصلية السودانية، في أسوان إن الاحتفال بذكرى الاستقلال يتم في مدينة أسوان سنويًا، ويتضمن معرضًا للفلكلور السوداني، وتقديم المشروبات الشعبية السودانية مثل التبلدي والكركديه الأبيض الذي له نفس طعم الكركديه العادي، ولكن ليس له لون بخلاف الكركديه العادي، والقضيم، وهو مشروب مفيد صحيا ومغذي بالنسبة لمرضي الأنيميا، واستعراض مراسم الزفاف والمأكولات المختلفة على الطريقة السودانية.

 

ويضيف السر أمين، نائب رئيس هيئة وادي النيل للملاحة النهرية، أن المواطنين السودانيين والمصريين هم أسرة واحدة متفرعة في الدولتين وتربطهم علاقات النسب والمصاهرة ويعتبر عيد الاستقلال فرصة للتلاقي والتعارف.

وتقول صفاء سراج، عضوة بالجالية السودانية في أسوان، وإحدى المشاركات في معرض الفلكلور السوداني، إن الاحتفال الذي يتنظمه القنصلية سنويًا يشارك فيه أبناء السودان المقيمين في محافظة أسوان من أبوسمبل جنوبًا حتى السباعية شمالًا، ويشهد كذلك تنظيم سباق للهجن.

ويضيف عبدالسلام محمد، رئيس جمعية السودان الخيرية في أسوان، أن أعضاء الجمعية يشاركون في احتفالات الاستقلال عن طريق التنظيم وتنسيق كافة مراسم الاحتفالات، وشرح مكونات معرض الفلكلور السوداني لكافة الزوار من غير السودانيين، لكي يتعرفوا على العادات والتقاليد المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى