اخر الأخبار

“شيخ الفخارين.. ورسامة الكاتشب”.. قصص قدمتها “ولاد البلد” خلال 2016

قراء “ولاد البلد” الأعزاء ننقل إليكم أهم القصص الإنسانية التي تناولها الموقع خلال عام 2016.

يداه ملطخة بالطين، ويحمل وجهه انعكاس صفحة الشمس، بينما تلفح حرارة نيران الفرن العالية جميع جسده؛ وهو يتجول داخل ورشته ويقف على دولاب الفخار الذي يحركه بقدميه حركة دائرية، من أجل تشكيل الطين ليخرجه في هيئة أدوات وأوان منزلية بنقشات جمالية لا يستغني عنها المنزل.

إقرأ المزيد على الرابط التالي:

“قلة” و”زير” ثلاجات يدوية من يد “شيخ الفخارين”

3

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

داخل خيمة عملاقة بها دائرة خشبية كبيرة، يصطف الجمهور ليشاهد قصة حب تلك الأوكرانية الشقراء والمصري بملامحه الشرقية، والانسجام الذي لا يخفى على المتفرجين، فاللحب لغة تُفهم دون كلام.

إقرأ المزيد على الرابط التالي:

لاعبا السيرك أيمن وسوشيا.. حكاية حب بين السماء والأرض

3ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما زالت كافتريا “الشاطئ” الواقعة بمحيط ميدان مجلس مدينة دكرنس، تلتزم بعاداتها وتقاليدها منذ أن أسسها عبد الغفار محمد، منذ 30 عاما، ومنع استخدام الشيشة داخل الكافتريا.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في الأجواء الهادئة بتقسيم طرطير بالمنصورة، حين يمشي الناس بشوارعها في ليالي الصيف، ينادي عليهم الشاب حسام البالغ من العمر 26 عامًا، ليشتروا منه ساندويتشات “الكبدة والكفتة والسجق وسلطة تونة وأحيانًا شاورما فراخ وهوت دوج وشيكن استربس”، ثم يدفع العربة بعد الساعة الواحدة أمامه ويذهب بها إلى منزله البسيط.

إقرأ المزيد على الرابط التالي:

حسام طرطير يكسر حاجز الخوف بعربة الطعام “بطوطة بايك”

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جهاد عبدالحكيم وأميرة يحيى، فتاتين من مدينة المنصورة، تخرجن في كلية الحقوق “إنجليزي” عام 2009، وقررن التنازل عن العمل بشهادة البكالوريوس، والتمسك بحلم هوايتهن التي يعشقونها من صغرهما، وهي أعمال الديكور والتصميم للحفلات “wedding planner”.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يقف ممسكًا بفرشاته، وبجواره كوبًا من القهوة يرتشف منه بين الحين والآخر، ليبدأ رحلته، ويسرح في ملكوته الخاص عدة ساعات يخط بيده على الجدران وسط أوان مليئة بالألوان.

إقرأ المزيد على الرابط التالي:

أشهر خطاطي دميانة: المهنة في طريقها للاختفاء والتكنولوجيا خربت بيتنا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعاقتها لم تسلب منها حياتها، ورغم نظرات العطف والنقص التي تلاحقها مضت قدمًا في الحياة، وأثبتت للجميع أن الإعاقة ليست في الجسد ولكنها في الفكر والروح.

إقرأ المزيد على الرابط التالي:

فيديو وصور| هدى تتحدى إعاقتها.. تكتب وتلعب بذراعيها وتتفوق في دراستها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تلين بين يديه أعواد الغاب الصلبة، ويشبكها ببعضها في مهارة، ليخرج منها أشكالا جمالية متعددة، ويصنع “الأسبتة الخوصية” التي لا يستغني عنها أي منزل، وتحرص ربات البيوت على اقتناء أعماله لتستخدمها في منزلها، مقاوما بذلك غزو المنتجات البلاستيكية بصناعته اليدوية البسيطة.

إقرأ المزيد على الرابط التالي:

فيديو | بأعواد “الغاب”..”الرياشي” يرسم نقوشات جمالية لصناعة “السبت” و”السدة”

3ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

33

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى